مدريد (الاتحاد)
ما الذي كان يدور من أحداث في الكرة الإسبانية «الليجا»، على مدار الأسبوع، هنا نستعرض أبرز 10 قصص، ما بين العقد الجديد لسيميوني، مروراً بمشاركة لاعبي الدوري الإسباني في نهائي كوبا أميركا، وغيرها من الأحداث المرتبطة بسوق الانتقالات التي نستعرضها هنا.
البداية مع تتويج ليونيل ميسي موسم 2020-2021 بلقب كوبا أميركا مع المنتخب الأرجنتيني، وكان قائد «التانجو» أفضل لاعب في البطولة التي اختتمت بالمباراة النهائية التي تفوق فيها الأرجنتين 1-صفر على الدولة المضيفة البرازيل، ليحصد أول لقب دولي كبير منذ 28 عاماً.
كما أسهم نجوم الدوري الإسباني، أنخيل كوريا، جويدو رودريجيز، ماركوس أكونيا وبابو جوميز في انتصار الأرجنتين.
وتُوج لاعب أتلتيكو مدريد أنخيل كوريا بثنائية لقبي الدوري الإسباني وكوبا أميركا هذا الموسم، وكان كيران تريبير قريباً من تحقيق ثنائية شخصية أيضاً، حيث كان لاعباً أساسياً في تشكيلة إنجلترا في نهائي «يورو 2020»، ونجح الظهير الأيمن من ترك انطباعاً فورياً، بعدما قدم تمريرة حاسمة إلى لوك شاو الذي سجل الهدف الافتتاحي مبكراً، لكن في النهاية لم تكتمل الفرحة لإنجلترا وتريبير، ورغم ذلك أثبت صاحب الـ 30 عاماً أنه يعتبر أحد أفضل المدافعين في أوروبا.
بلغ منتخب إسبانيا نصف نهائي «يورو 2020»، حيث خسر أمام البطل في نهاية المطاف إيطاليا، في حملة رائعة لفريق المدرب لويس إنريكي، خصوصاً للاعب وسط برشلونة بيدري، حيث كان صاحب الـ 18 عاماً ممتازاً في جميع المباريات، لينال جائزة أفضل لاعب شاب في البطولة تقديراً على جهوده في وسط ميدان «لا روخا».
من جانبها، بدأت الأندية في الدوري الإسباني لكرة القدم تدريباتها التحضيرية للموسم الجديد خلال الأسبوع الماضي، ورغم أن العديد من اللاعبين الدوليين الذين كانوا يتنافسون في كوبا أميركا أو «يورو 2020» أو الكأس الذهبية لم يعودوا بعد إلى التدريب مع أنديتهم، فقد كان الأسبوع الماضي فرصة جيدة للمدربين للعمل مع التشكيلة المتاحة.
ويحتفل دييجو سيميوني بمرور 10 سنوات في قيادة أتلتيكو مدريد خلال الموسم المقبل، لكنه والنادي يفكران بما هو أبعد من ذلك، ولذلك قام الأرجنتيني بتمديد عقده الحالي مع «روخي بلانكوس»، مما يعني أنه سيبقى مرتبطاً مع نادي العاصمة حتى 2024.
يضاف إلى ذلك تمديد عقد سيميوني، كان لدى جماهير أتلتيكو المزيد من الأخبار التي تثير الحماس خلال الأسبوع، حيث أكمل النادي الانتقال الأول هذا الصيف، بالتوقيع مع المهاجم ماركوس باولو البالغ 20 عاماً، والذي أثار الإعجاب في نادي فلومينينسي البرازيلي، وهو المرشح لجائزة الفتى الذهبي في بلاده 2021.
جاءت بداية المسيرة التدريبية لأندوني إيراولا ممتازة، حيث قاد رايو فايكانو إلى الترقية في سنته التدريبية الثانية فقط في إسبانيا، وبعدما انتهى عقده في نهاية موسم 2020-2021، كان هناك انتظار متوتر لمشجعي الفريق لمعرفة إذا كان الباسكي سيكون المدرب في موسمهم الأول في الدرجة الأولى، ليؤكد النادي خلال الأسبوع بقاء إيراولا.
عاد فريق ريال مايوركا إلى دوري الدرجة الأولى الإسباني، وسكان الجزيرة مصممون على تجنب الهبوط هذا الموسم، لذلك قام الفريق بتقوية صفوفه، وأضاف مدافعين رائعين للغاية، أحدهما هو الظهير الأيسر المخضرم خاومي كوستا، الذي قاز بالتو بلقب «يوربا ليج» مع فياريال، والآخر هو الظهير الأيمن الصاعد بابلو مافيو، الذي يتمتع بخبرة في إسبانيا من الفترات التي قضاها مع جيرونا وويسكا.
غادر أسطورة النادي مانو جارسيا نادي ديبورتيفو ألافيس هذا الصيف، بعد أكثر من 300 مباراة مع فريق مسقط رأسه، ولكن وقع الجانب الباسكي بالفعل مع بديل اسمه أيضاً مانو جارسيا.
وصل لاعب الوسط البالغ 23 عاماً على سبيل الإعارة من سبورتينج خيخون، وعاد إلى نادٍ يعرفه جيداً، بعد أن أمضى عاماً في فريق رديف ألافيس، وكان عضواً رئيساً في منتخب إسبانيا تحت 21 عاماً الذي وصل إلى نصف نهائي بطولة أوروبا في وقت سابق من هذا الصيف.
وأخيراً، حقق خيتافي نجاحاً كبيراً في سوق الانتقالات خلال الأسبوع الماضي، حيث أكمل تعاقدات مع أربعة لاعبين، فقد انتقل كارليس إلينيا الذي كان يلعب في صفوفه على سبيل الإعارة، بشكل دائم إلى فريق العاصمة من برشلونة، كما جلب خيتافي أيضاً فيتولو الدولي السابق في المنتخب الإسباني على سبيل الإعارة من أتلتيكو مدريد، كما وصل المدافع الصربي ستيفان ميتروفيتش لتعزيز الدفاع، وهناك حماس بشأن اكتساب خدمات الموهوب المكسيكي الشاب خوسيه ماسياس، المهاجم المعروف بتسجيل الأهداف مع تشيفاس.