أنور إبراهيم (القاهرة)
بعد أن تم تقديمه للصحفيين وجماهير حديقة الأمراء «بارك دي برينس»، على إثر توقيعه لعقد مدته عامان، كشف النجم الإسباني سيرجيو راموس قلب دفاع وقائد ريال مدريد السابق، لصحيفة «ليكيب» النقاب عن الدور المهم الذي لعبه صديقه النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في انضمامه لباريس سان جيرمان. 

ويقيم راموس علاقة صداقة متينة مع نيمار منذ أن كانا يلعبان في إسبانيا، رغم كونهما في ناديين متنافسين «ريال مدريد وبرشلونة».

وقال «الماتادور» راموس في تصريحاته لـ «ليكيب»: كانت بيننا دائماً علاقة صداقة متميزة. واعترف النجم الدولي الإسباني بطل العالم في «مونديال 2010»، بأن نيمار اتصل به هاتفياً منذ أكثر من ستة أشهر، وأبلغه بأنه سيجدد عقده مع «بي إس جي»، إذا ما وعده راموس بالتوقيع للنادي الباريسي، وأوفى نيمار بوعده، وجدد بالفعل وقتها عقده حتى عام 2025.
كما اعترف راموس بالأدوار التي لعبها آخرون، من أجل انضمامه لسان جيرمان، ومنهم حارس المرمى الكوستاريكي كيلورنافاس حارس الريال السابق، والذي تربطه به علاقة صداقة وطيدة، حيث سبق لهما أن أمضيا إجازتهما الصيفية معاً، وكذلك النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي شاركه اللعب لسنوات في ريال مدريد. 

كما تحدث راموس عن لاعبين آخرين، وإن كان خص نيمار بالحديث أكثر لأن دوره كان كبيراً في إقناعه بالتوقيع لسان جيرمان، إلى جانب اقتناع راموس نفسه بالمشروع الرياضي لهذا النادي، وكذلك إعجابه بكل اللاعبين الموجودين في الفريق. 

وأكد راموس في ختام تصريحاته للصحيفة الفرنسية، أن كل واحد من الذين ذكرهم بالاسم، أسهم بطريقته في إقناعه، وأضاف إليهم رئيس النادي ناصر الخليفي، والبرازيلي ليوناردو المدير الرياضي، والأرجنتيني ماوريشيو بوكتينيو المدير الفني.