علي معالي (الشارقة)
يبدو أن البرازيلي كايو لوكاس يريد أن ينطلق إلى النجومية من جديد، بعد توقيع عقد لمدة 3 مواسم مع الشارقة، والابتعاد تماماً عن بنفيكا البرتغالي، مؤكداً أنه لا يريد أن أتذكر فترة التعاقد مع بنفيكا، لأنها مرحلة وانتهت، وهدفه الآن أن يثبت لجماهير بنفيكا أنه يستحق اللعب أساسياً، إلا أن ذلك لم يحدث.
ومع الانتقال إلى «الملك» بصفة نهائية، أبدى كايو عن سعادته البالغة، وقال: أشعر بأنني في بيتي وبين الأهل مع الشارقة، وهذه حقيقة رأيتها وعشتها، تم لعبت للفريق على سبيل الإعارة خلال الفترة الماضية، وتوقيع عقد انتقال نهائي حتى 2024، أمر أسعدني كثيراً، ويجعلني أفكر بدرجة أكثر حماساً وقوة نحو مستقبل أفضل داخل بيت يحرص خلاله اللاعبون والجهاز الفني على تقديم أفضل ما لدينا.
وجاءت تصريحات كايو لإحدى الصحف البرازيلية، بعد توقيع العقد مع الشارقة، وقال: الشارقة كان فريقاً بطلاً للدوري موسم 2018- 2019، وحقق «السوبر» أيضاً، ولدينا فريق مؤهل تماماً، ولكن تضررنا في الموسم الماضي، بالكثير من الإصابات، سواء «كورونا» أو غيرها، وهو ما جعلنا لا نحقق أي بطولة.
وأضاف: هذا الموسم ومع الفترة الحالية من التجهيز والإعداد، أرى أننا مستعدون للقتال، ليس فقط من أجل المشاركة في دوري أبطال آسيا، حيث تأهلنا إلى دور الـ16، ولكن من أجل كل البطولات المحلية التي ندخلها بمنتهى القوة والتركيز، ولم نحقق شيئاً في الموسم الماضي، وهذا الموسم لن نترك أي شيء، بل ننافس على كل البطولات.
ويرى البعض حالياً أن كايو سوف يزداد تألقاً في الفترة المقبلة، بعد التحرر من قيود البرازيلي السابق إيجور كورونادو الذي انتقل إلى اتحاد جدة السعودي، ومن المتوقع أن تكون هناك مهام كبيرة لكايو خلال الموسم الجديد، في ظل الأدوار المختلفة التي ويمنحها له الجهاز الفني بقيادة عبدالعزيز العنبري.