لندن (د ب أ)

 قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، إن بلاده ستجري تعديلاً في القانون، من أجل فرض عقوبات بالحرمان من حضور مباريات كرة القدم، بحق من تثبت إدانته بتوجيه إساءات عنصرية عبر الإنترنت.

 وشهدت الأيام الماضية إدانة على نطاق واسع، لتوجيه إساءات عنصرية بحق ماركوس راشفورد، وجادون سانشو، وبوكايو ساكا لاعبي المنتخب الإنجليزي، بعد أن أضاعوا فرص التسجيل خلال ضربات الجزاء الترجيحية، التي انتهت بفوز المنتخب الإيطالي على نظيره الإنجليزي 3/ 2، في نهائي كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020» يوم الأحد الماضي على ملعب «ويمبلي»، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1/ 1.

 ورداً على سؤال من زعيم حزب العمال السير كير ستارمر، قال جونسون: أود التوجه بالشكر لكل لاعب منهم على ما فعلوه، أشكرهم على البطولة الرائعة التي قدموها في يورو 2020، هم مثلوا بلادنا بأفضل شكل.

 وأضاف في التصريحات التي نشرتها وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» اليوم الأربعاء: أكرر أنني أدين بشدة وأبغض الإساءات العنصرية التي رأيناها ليلة الأحد، وما نفعله اليوم هو اتخاذ خطوات عملية لضمان تغيير قواعد الحظر في كرة القدم، بحيث إذا ثبت تورط أحد في توجيه إساءة عنصرية للاعبين عبر الإنترنت، يحرم من حضور المباريات، وذلك بلا استثناءات أو أعذار.