ميلانو (أ ف ب)

 منع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» نادي سبيزيا الإيطالي من إجراء تعاقدات على مدى سنتين، بسبب خرقه القوانين التعاقد مع لاعبين قصر بعد ضمّه لاعبين عدة من نيجيريا.

 ولن يتمكّن النادي المملوك من أحد رجال الأعمال الأميركيين، بالتالي من القيام بأي صفقة اعتباراً من يناير المقبل.

 وقال فيفا أن سبيتسيا تعاقد مع عدة لاعبين نيجيريين قصر، من خلال استخدام مخطط يهدف إلى التحايل على لوائح فيفا بشأن عملية انتقال اللاعبين، وكذلك قانون الهجرة الوطني.

وسيتعيّن على النادي الإيطالي دفع غرامة قدرها 460 ألف يورو كما أعلن فيفا أيضاً.

 وتمّ فرض نفس العقوبات على ناديين من الهواة هما لافانييزي وفالديفارا تشينكوي تيري، بعد أن لعبا دوراً نشطًا في الخطة المذكورة أعلاه. صعد سبيزيا إلى الدوري الإيطالي لأول مرة في تاريخه عام 2020، قبل أن ينهي الموسم الفائت في المركز الخامس عشر.

 وقال النادي إنه سيستأنف عقوبة قاسية للغاية، مشيراً إلى أن "المخالفات المزعومة حدثت في الفترة ما بين 2013 و2018، وبالتالي في ظل الإدارة السابقة للنادي.

 واشترى رجل الأعمال الأميركي روبرت بلاتك النادي في فبراير الماضي، وقام بتعيين لاعب خط الوسط الدولي السابق تياجو موتا مدرباً خلال الشهر الحالي.

 وقال بلاتك: لقد فوجئنا بقرار فيفا بفرض حظر انتقالات شديد على نادينا، لم تلعب الملكية الجديدة أي دور في التجاوزات المزعومة الموجهة إلى النادي، وتدين بشدة أي نظام يتضمن النقل غير القانوني للقصر.

 وختم: لا يمكنني التعليق أكثر على الأمر بسبب الإجراءات القانونية الجارية لكن أود طمأنة جماهيرنا، مشيراً إلى أننا "سنستأنف هذا الحكم وسنتخذ الإجراءات المناسبة لضمان بقاء فريقنا قادراً على المنافسة في السنوات المقبلة. يذكر أن الحظر لا يشمل فترة الانتقالات الصيفية الحالية.