أنور إبراهيم (القاهرة)
لم يكن بمقدور الإيطالي جيانلويجي دوناروما الحارس الجديد لباريس سان جيرمان الفرنسي، والقادم من إيه سي ميلان الإيطالي في صفقة انتقال حر، وبعقد يمتد حتى عام 2026، أن يرتدي القميص رقم 50 الذي اختاره، لولا موافقة الرابطة الفرنسية لكرة المحترفين التابعة للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، لأن لائحة هذه الرابطة تنص على أن الأرقام واحد و16و30 و40 مخصصة حصرياً وإجبارياً لحراس المرمى، ولما كانت هذه الأرقام مسجلة بالفعل بأسماء كيلور نافاس «واحد»، وسيرجيو ريكو «16»، وألكسندر ليتيلييه «30»، ودينيس فرانشي «40»، فإن الرابطة سمحت له بارتداء القميص رقم 50 الذي اختاره، لحين أن يصبح أحد هذه الأرقام الأربعة شاغراً. 

ومن المتوقع بالفعل أن يرحل الحارس الإسباني سيرجيو ريكو، لأنه لن يقبل بدور الحارس الثالث، بعد أن كان الحارس الثاني بعد كيلور نافاس مباشرة.
كما تقضي لائحة الرابطة بالسماح للأندية التي لديها أكثر من 30 لاعباً مسجلين بعقود احتراف، بإمكانية تجاوز الرقم 30، بالنسبة للأرقام الموزعة على اللاعبين. 

ولما كانت الأرقام تم توزيعها بالفعل خلال الموسم، فإن دوناروما يمكنه تغيير رقمه «50» في الموسم المقبل، أو عند رحيل أحد الحراس الأربعة، إذا ما قرر النادي بيع أحدهم، فيسمح مرة أخرى بوجد رقم شاغر بين الأرقام الأربعة «واحد، 16,30,40».


وذكرت صحيفة «ليكيب» أن دوناروما «22 عاماً» الذي كان يرتدي القميص رقم 99 مع ناديه السابق ميلان، وهو الرقم الذي يوافق سنة ميلاده «1999»، قد لا يبدأ الموسم الجديد برقم 50، في ظل احتمال رحيل الحارس ريكو الذي ربما لا يقبل أن يكون الحارس الثالث، بعد دوناروما ونافاس، وإذا ما حدث ذلك، فمن المحتمل أن يرتدي دوناروما القميص رقم 16 بدلاً منه.