أنور إبراهيم (القاهرة)

في الوقت الذي يسعى فيه برشلونة الإسباني، للتخلص من اللاعبين غير المرغوب في وجودهم، مثل البوسني بيانيتش، والفرنسي أومتيتي، والبرازيلي كوتينيو، والدانملركي برايثويت، وإيجاد الحل الأمثل للتعاقد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أصبح حراً منذ أول يوليو الجاري، استأنف الهولندي رونالد كومان المدير الفني للفريق، التدريبات استعداداً للموسم الجديد، في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين الدوليين الذين كانوا يشاركون منتخبات بلادهم، إما في بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو2020»، أو في كوبا أميركا، ما جعل كومان محروماً من أغلب عناصر قوة فريقه.
ومع ذلك استفاد كومان من هذه البداية الهادئة لاستعدادات الموسم الجديد، في تقييم الصفقات الجديدة، ورأيه في نجومها. 

وبدأ بمواطنه ممفيس ديباي القادم من نادي ليون الفرنسي، فقال: أعرفه جيداً من خلال منتخب هولندا، وهو صاحب مستوى عالٍ وخطى خطوات رائعة نحو الأمام، بدأها بمانشستر يونايتد، ثم ليون، حيث أصبح كابتن الفريق، وها هو الآن معنا في برشلونة. 

وأضاف: أعرف طبعاً أن «البارسا» ليس مثل ليون، ولكنه أتى في سن مناسبة، ويمكنه اللعب في أكثر من مركز، ومهاري وهداف وصانع لعب أيضاً، وسيشعل وجوده روح المنافسة في هجوم الفريق.
وعن الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، قال كومان: إنه لاعب ذو خبرة طويلة ويملك مهارات عالية داخل منطقة جزاء المنافس، ونموذج لرأس الحربة الصريح، ونأمل أن نستطيع رفع معدل لياقته البدنية، لأنه كان في الموسم الماضي مع السيتي كثير الإصابات ولم يشارك كثيراً، ولهذا فهو غير جاهز بدنياً، وسنحاول أن نصل به إلى مستوى الجاهزية التي تمكنه من صنع الفارق مع ميسي وديباي.
وأبدى كومان في حديثه الذي نشر موقع جول العالمي بنسخته الفرنسية مقتطفات منه، سعادته الكبيرة بوصول هذه الصفقات المجانية، التي شملت ديباي وأجويرو وإيريك جارسيا، كما أبدى انبهاره بالمستوى الذي ظهر عليه الشاب الصغير بيدري «18 عاماً» مع منتخب إسبانيا خلال كأس الأمم الأوروبية «يورو2020»، وهو المستوى الذي منحه في نهاية البطولة لقب أفضل لاعب صاعد، كما أشاد بتطور أدائه خلال الموسم المنتهي وإثباته لجدارته بحجز مكان ثابت في التشكيلة الأساسية لبرشلونة، وعلق كومان قائلاً: بيدري هو مستقبل «البارسا».