برلين (د ب أ)

خضع ثمانية أفراد من فريق ألعاب القوى البريطاني المنافس في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة بالعاصمة اليابانية طوكيو للعزل الذاتي بعد مخالطة شخص كشفت الفحوص عن إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ومن بين الثمانية ستة لاعبين واثنان من الإداريين، وقد خضعوا جميعاً لفحوص كورونا جاءت نتائجها سلبية قبل السفر إلى اليابان في الأسبوع الماضي، والآن يخضعون للملاحظة من جانب الفريق الطبي لبعثة بريطانيا للأولمبياد. وتجدر الإشارة إلى أن الشخص الذي تبين إصابته ليس من بين أفراد بعثة بريطانيا.

وقال مارك إنجلاند رئيس بعثة بريطانيا: هي أنباء مخيبة لأمال الرياضيين والإداريين، لكننا بالطبع نحترم البروتوكولات الموضوعة. وأضاف: سنقدم لهم كل الدعم الممكن خلال هذه الفترة ونأمل في أن يتمكنوا من استئناف التدريبات من جديد في وقت قريب.

وارتفع عدد الإصابات بالعدوى، التي جرى اكتشافها بين المعنيين بالأولمبياد اعتباراً من أول يوليو إلى 58 حالة، حيث كشفت الفحوص عن ثلاث حالات جديدة خلال آخر 24 ساعة.

وتقام الدورة الأولمبية في الفترة ما بين 23 يوليو والثامن من أغسطس، وينتظر أن تشهد القرية الأولمبية إقامة نحو 11 ألف رياضي من 205 دول.