أنور إبراهيم (القاهرة)
رغم ارتفاع سعر الدانماركي مارتن برايثوايت في سوق الانتقالات، بعد تألقه مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأوروبية «يورو2020»، إلا أنه أكد تمسكه بالبقاء في ناديه الحالي برشلونة، ولا يعبأ بمحاولات إدارة «البارسا» لدفعه للرحيل.
ونفى حسن سيتينكايا وكيل أعمال برايثوايت نفياً قاطعاً ، ما ردده خورخي مينديز وكيل الأعمال الشهير، عن تلقيه عرضاً من وولفرهامبتون الإنجليزي، مؤكداً أن موكله سيبقى في «الكامب نو». 

وفي تصريحات لصحيفة «بي تي» الدانماركية، قال سيتينكايا: مينديزليس له أدنى علاقة بمارتن برايثوايت، ولا بأي لاعب في برشلونة، وكل ما قاله بشأن برايثوايت محض اختلاق ولا أساس له من الصحة. 

وأضاف: يمكنه أن يركز على لاعبي وولفرهامبتون، ولكنني أهتم بلاعبي في برشلونة، وتساءل مندهشاً: ما الذي يدفع برايثوايت للانتقال إلى وولفرهامبتون؟!، ولماذا يتحدث وكيل أعمال ليس له أدنى علاقة ببرشلونة، عن لاعب من البارسا ويدّعي أنه سينتقل إلى النادي الإنجليزي؟!. 

وأضاف: برايثوايت يلعب في أهم نادي في العالم، ويعمل مع أحد أهم المدربين، وسعيد جداً في برشلونة ولا يعاني من أي مشكلات.
ويرتبط برايثوايت مع النادي «الكتالوني» بعقد مدته 4 سنوات، مقابل 18 مليون يورو حصل عليها ناديه السابق ليجانيس في فبراير2020، ومن وقتها لم يسجل سوى 8 أهداف في 53 مباراة في مختلف المسابقات. 

ويفخر برايثوايت باللعب لـ «البلاوجرانا» خلال فترة معقدة واجه فيها النادي صعوبات كثيرة، ولكن موقع جول العالمي يعرف جيداً أن برايثوايت أحد اللاعبين الكثيرين الذين يسعى برشلونة لبيعهم هذا الصيف، من أجل تخفيض نفقات الرواتب التي تتجاوز الحد الرسمي لها في ميزانية «البارسا»، وهو الحد الذي تسمح به رابطة الدوري الإسباني «الليجا».
وسبق لبرشلونة أن دفع أكثر من لاعب للرحيل، منهم ترينكاو وفيربو وتوديبو وكونراد دي لافوينتي، من أجل ضبط الحسابات الخاصة بالرواتب، وفي الوقت نفسه يسعى للتعاقد من جديد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أصبح حراً منذ أول يوليو الجاري.