أنور إبراهيم (القاهرة)
رغم أن الألماني ليون جوريتسكا لاعب بايرن ميونيخ لم يتوصل إلى اتفاق مع ناديه، بشأن تمديد عقده الذي ينتهي في «صيف 2022»، إلا أنه لا يفكر في الوقت الحالي في العروض الكثيرة التي وصلته من أندية أوروبية كبرى.
وذكرت مصادر صحفية ألمانية، أن المفاوضات بينه وبين ناديه تعثرت لفترة، بسبب الاختلاف على الراتب الجديد الذي يريد أن يتقاضاه، في الوقت الذي ترددت فيه شائعات تفيد بأنه يريد راتباً سنوياً قدره عشرين مليون يورو، وهو ما نفته المصادر نفسها، والتي أضافت أن المفاوضات عادت مجدداً، في محاولة لتقريب وجهات النظر بين الجانبين، وأنها تسير في الاتجاه الإيجابي، من دون حدوث أي خلافات حادة. 

وحرص جوريتسكا على أن يبلغ أوليفركان رئيس مجلس النادي وحسن صالح حميديتيش المدير الرياضي بأنه متمسك بالبقاء ولا يفكر في الرحيل، وإنما يريد أن يبقى لأطول مدة ممكنة مع البايرن، وأن كل ما يرجوه، النظر بعين الاعتبار إلى راتبه وتحسينه، مشيراً إلى إنه لم ينظر إلى أي من العروض الأخرى التي وصلته من أندية أوروبية مهمة.
ويختلف وضع جوريتسكا عن وضع زميله الفرنسي كينجيسلي كومان الذي ألمح إلى أنه يرغب في أن يحذو حذو النمساوي ديفيد ألابا الذي رحل مجاناً إلى ريال مدريد، بالسعي للعب في سموات أخرى.
وذكر موقع ياهو سبورت أن الموقف التعاقدي لجوريتسكا البالغ «26عاماً»، يغري بعض أقوى الأندية الأوروبية مثل ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد، باعتبار أنه أحد أفضل لاعبي الوسط وأكثرهم خطورة في العالم. 

غير أن وكيله وفريقه المعاون رفضوا الاستجابة لأي عرض من أندية أخرى، طوال مرحلة التفاوض مع البايرن. 

وهناك شخص يهتم اهتماماً بالغاً بالتوصل إلى اتفاق بين البافاري وجوريتسكا، وهو المدير الفني الجديد للفريق، جوليان ناجيلسمان الذي صرح بقوله: سأكون سعيداً لو استمر معنا لسنوات طويلة، لأنه سيكون هناك تعاون ممتاز بيننا، فأنا أعتبره أحد أخطر لاعبي الوسط.