تونس (د ب أ)

قبل سفر البعثة التونسية إلى طوكيو لم يكن سقف التوقعات كبيراً بإحراز الذهب، ولكن رئيس اللجنة اللأولمبية التونسية محرز بوصيان، قال إن مفاجآت ستتحقق عن طريق اللاعبين اليافعين الذين يشكلون الجزء الأكبر من البعثة.

وعزز الصاعد أيوب الحفناوي (18 عاماً) سباح الترجي التونسي ونجل اللاعب السابق لمنتخب تونس لكرة السلة محمد الحفناوي، توقعات بوصيان وحقق مفاجأة مدوية بإحراز ميدالية ذهبية في سباق 400 متر سباحة حرة في أولمبياد طوكيو.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية التونسية عن السباح الصاعد: قدمنا دعماً استثنائياً لأيوب لأننا كنا نشعر بكونه بطلاً وقطعة من الألماس الخام لا بد من صقلها، ومن صقل أيوب هي أيادي تونسية.

والحفناوي ثاني سباح تونسي يحرز ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية بعد السباح اسامة الملولي الذي أحرز ذهبيتين في دورتي بكين 2008 ولندن 2012.

وقال بوصيان: الحفناوي فاجأ كل العالم، فاجأ أيضاً وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية التونسية وكل المعنيين به.