أنور إبراهيم (القاهرة)
بعد ما يقرب من 3 أسابيع من وصوله إلى باريس سان جيرمان، وتحديداً منذ 8 يوليو الجاري، لم يلعب الإسباني سيرجيو راموس «دقيقة واحدة» مع فريقه الجديد في المباريات الودية الكثيرة التي خاضها في فترة الإعداد، كما يغيب اليوم «الثلاثاء» عن المباراة الأخيرة في برنامج المباريات الودية هذا الصيف، والتي تقام في مدينة فارو جنوب البرتغال، ضد فريقه القديم إشبيلية الإسباني الذي بدأ فيه مسيرته الاحترافية، قبل الانتقال إلى ريال مدريد.
وذكرت صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية أنه إذا كان انضمام راموس لسان جيرمان أثار منذ وصوله حالة من البهجة والفرح في «بارك دي برينس»، إلا أنه حتى الآن، لم يلعب على الإطلاق واكتفت جماهير النادي بالتقاط الصور معه، والتي يتم بثها على شبكات التواصل الاجتماعي بين الحين والآخر، بدلاً من مشاهدته، وهو يداعب الكرة في الملعب مع الفريق.
ويتدرب «الماتادور» راموس بمفرده في مركز تدريب سان جيرمان في «كامب دي لوج»، لكي يعتاد ويتأقلم على البيئة الجديدة. 

ولم يشارك على الإطلاق في أي من المباريات الودية التي خاضها الفريق أمام أندية مان «4-صفر»، وشامبلي «2-2»، وأوجسبرج «2-1» وأورليان «1- صفر». 

وكشفت الصحيفة النقاب عن أن راموس يعاني على ما يبدو من بعض الألم في ربلة الساق، ويخضع لبرنامج تأهيلي مكثف لاستكمال لياقته البدنية، وحتى يتخلص من آثار أي إصابات سابقة لحقت به في موسمه الأخير مع ريال مدريد. 

وأضافت الصحيفة أن الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لا يريد المخاطرة بإشراكه في المباريات، وهو غير مكتمل الجاهزية، ومن هذا المنطلق لن يشارك على الأرجح ضد ليل بطل الدوري الفرنسي «ليج آن» على كأس الأبطال، والتي تقام يوم الأحد المقبل في تل أبيب بإسرائيل.
ولم يكن راموس وحده الذي غاب عن المباريات الودية للفريق، وإنما غاب أيضاً قلبا الدفاع الآخران البرازيلي ماركينيوس والفرنسي كيمبيمبي، رغم وصول هذا الأخير إلى معسكر الفريق، بعد إجازة صيفية استغرقت شهراً كاملاً، نتيجة مشاركته مع منتخب فرنسا في «يورو2020» التي خرج فيها الديوك من دور الـ 16.
بينما لم يصل ماركينيوس بعد، والذي شارك بدوره مع «السامبا» في كوبا أميركا، التي وصل فيها إلى المباراة النهائية، ثم خسر من الأرجنتين.
وأشارت الصحيفة إلى أن كلاً منهما على أي حال يحتاج للراحة فترة من الوقت قبل الدفع بهما، ما جعل الصحيفة تطرح تساؤلاً مهماً: من سيقود قلب دفاع سان جيرمان، في غياب الثلاثي الأساسي «راموس، ماركينيوس، كيمبيمبي»؟ وبمن سيلعب بوكيتينو أول مباراة له في الدوري الفرنسي ضد «تروا» يوم 7 أغسطس المقبل؟