طوكيو (أ ف ب) 

تأهّل منتخبا البرازيل وكوت ديفوار إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم في أولمبياد طوكيو الحالي وأقصيت ألمانيا، بعد فوز حامل اللقب على السعودية 3-1 وتعادل المنتخب الأفريقي أمام وصيف الدورة السابقة ألمانيا 1-1 ضمن منافسات المرحلة الثالثة من المجموعة الرابعة.
وتصدّر «راقصو السامبا» المجموعة برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل، أمام كوت ديفوار مع خمس نقاط من فوز وتعادلين، مقابل 4 نقاط لألمانيا من فوز يتيم وتعادل وخسارة، وتذيل المنتخب السعودي الفرق من دون نقاط من 3 هزائم.
في المباراة الأولى، يدين المنتخب البرازيلي بفوزه إلى مهاجم إيفرتون ريشارليسون الذي سجل ثنائية «76 و90+3»، بعد ثلاثيته من رباعية فريقه في مرمى ألمانيا 4-2، لينفرد في صدارة ترتيب الهدافين بخمسة أهداف وبفارق هدف عن المهاجم المخضرم الفرنسي أندري-بيار جينياك.
وافتتحت البرازيل التسجيل عبر مهاجم هرتا برلين الألماني ماتيوس كونيا في الدقيقة 14، قبل أن يدرك لاعب النصر عبدالإله العمري التعادل في الدقيقة 27.
وغاب عن صفوف المنتخب الأصفر لاعب وسط أستون فيلا الإنجليزي دوجلاس لويز بعد تلقيه بطاقة حمراء في المباراة السابقة أمام كوت ديفوار التي انتهت التعادل السلبي، وحلّ بدلاً عنه ماتيوس هنريكه من جريميو.
تقدم حامل اللقب بعد 14 دقيقة من صافرة البداية بعد ركلة ركنية نفذها كلاودينيو من اليسار وتابعها كونيا برأسه في شباك الحارس السعودي أمين بخاري.
وكادت البرازيل تضاعف النتيجة، لكن رأسية أنتوني بعد تمريرة من الظهير جيليرمي أرانا اصطدمت بالعارضة، تابعها كلاودينيو فوق المرمى. 
أدرك المنتخب السعودي التعادل بالطريقة ذاتها، فبعد ركلة حرة ثابتة نفذها لاعب الهلال سلمان الفرج علت دييجو كارلوس ووصلت إلى العمري تابعها رأسية عكسية في الشباك في الدقيقة 26، معوّضاً هدفه عن طريق الخطأ في مرمى فريقه خلال الخسارة أمام كوت ديفوار 1-2.
نشط لاحقاً المنتخب البرازيلي، فهدّد أرانا المرمى السعودي بكرة قوية مرت بمحاذاة القائم، قبل أن يمرّر الأوّل كرة عرضية داخل المنطقة تابعها أنتوني بتسديدة من مسافة قريبة ارتمى لها بخاري بنجاح.
تبادل المنتخبان الهجمات في الشوط الثاني، فصد الحارس بخاري تسديدة قوية لريشارليسون، قبل أن يتألق الأخير مجدداً بعد ثلاث دقائق ويضاعف النتيجة، بعدما تابع برأسية ركلة حرة داخل المنطقة حولها الدفاع السعودي وصلت إلى برونو جيماريش ومنه لزميله الهداف.
وسجل ريشارليسون في الدقيقة 90 هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل، ليعود ويسجل الهدف الثاني له والخامس في البطولة بعد سلسلة من التمريرات داخل المنطقة، بدأها مالكولم إلى رينر ومنه إلى مهاجم إيفرتون تابعها بسهولة أرضية في المرمى في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، افتتح منتخب «الفيلة» التسجيل عبر النيران الصديقة بفضل هدف من الألماني بنجامين هنريش عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 76.
وأدرك «المانشافت» التعادل في الدقيقة 73 بفضل إدوارد لوبين، إلاّ أنه لم يكن كافياً ليجنب خروج ألمانيا من دور المجموعات.