طوكيو (أ ف ب) 

أخفق الكويتي عبدالرحمن الفيحان في التتويج بأي ميدالية في نهائي مسابقة الحفرة «تراب» في الرماية أمس في أولمبياد طوكيو الصيفي، فيما بلغ السبّاح المصري الشاب يوسف رمضان نصف نهائي سباق 100 متر فراشة، ولليوم الثالث توالياً، لم يحصد العرب أي ميدالية من جميع المعادن.

وكان الفيحان بلغ النهائي الذي ضمّ ستة رماة، بعدما نجح في التأهل من الجولات التأهيلية، إثر منافسة ضمت 29 مشاركاً.
ويتعيّن على الرماة في الجولة الأولى من النهائي إصابة أكبر عدد من الأطباق البالغ عددها 25 للتأهل إلى الجولة المقبلة، غير أن الفيحان احتل المركز الأخير من بين الستة باكتفائه بـ18 طبقاً ليخرج من المنافسة أولاً.
ومضى التشيكيان ييري ليبتاك ودافيد كوستيليكي إلى الجولة الحاسمة، حيث حققا رقماً قياسياً أولمبياً بإصابتهما في النهائي 43 طبقاً، قبل أن يحتكما إلى الملحق الفاصل «يخسر من يفشل في الإصابة أولاً»، حسمه ليبتاك 7-6 لمصلحته، فيما حصد البريطاني ماثيو جون كاورد هولي البرونزية.
وكان الفيحان أنهى الجولات الخمس التأهيلية التي أقيمت يومي الأربعاء والخميس بإصابة 123 طبقاً من أصل 125 أسوة بأربع رماة، ليضمنوا مباشرة التأهل إلى النهائيات برفقة المتصدر ليبتاك «124/125».
وخاض ستة رماة تعادلوا في التصفيات «122/125» ملحقاً فاصلاً، من أجل مقعد سادس وأخير، بينهم الكويتي الآخر طلال الرشيدي الذي توجه والده عبدالله ببرونزية السكيت، فخانه طبق واحد «122+16»، ليكمل المكسيكي خورخي مارتين أوروسكو دياس «122+17» عقد المتأهلين.
لدى السيدات، أخفقت اللبنانية راي باسيل والمصرية ماجي عشماوي في بلوغ النهائيات بعد أن أصابت الأولى 114/125 والثانية 113/125.
فيما حققت السلوفاكية سوزانا ريهاك شتيفيتشيكوفا رقماً عالمياً في التصفيات بتحقيقها العلامة الكاملة 125/125، قبل أن تمضي، وتحقق رقماً أولمبياً في النهائي «43 طبقاً» في طريقها الى الذهب.
وفي الرماية أيضاً، حلّت التونسية أُلفة الشارني في المركز 37 من أصل 44 في تصفيات المسدس 25 م.
في الملاكمة، خسر الجزائري يونس نموشي في دور الـ16 في وزن 69-75 كلج الفيليبيني أومير مارسيال بعد إيقاف الحكم النزال، وكان سبق لنموشي «28 عاماً» أن تفوّق على مارسيال في التصفيات في الدور نصف النهائي بالسنغال.
وفي وزن +91 كلج، خسر المصري يسري رزق أمام الكازاخستاني كمسيبك كونكاباييف صفر-5 في دور الـ16 والجزائري شعيب بولودينات أمام الأميركي ريتشارد توريز جونيور بالنتيجة عينها.
وخسر فريق المبارزة المصري أمام اللجنة الأولمبية الروسية 45-21 في ربع نهائي السيدات، قبل أن يسقط أمام اليابان في مباراة تحديد المراكز 45-27.
وفي الجودو، بلغ المصري رمضان درويش دور الـ16 لوزن -100 كلج بعد فوزه على الباكستاني حسين شاه بضربة إيبون، قبل أن يخسر أمام الجورجي فارلام ليبارتيلياني بضربة إيبون.
وفي الشراع، حلّت تونس في المركز العشرين الأخير في سباق ناكرا، المصري علي بدوي في المركز 31 قبل الأخير في ليزر، وفي سباق أر أس: أكس، حلت الجزائرية عبر نجاة بريشي في المركز 26 الأخيرة على غرار مواطنها حمزة بوراس.
وفي تصفيات الـ100 م فراشة ضمن السباحة التي حطّم فيها الأميركي كايليب دريسل الرقم الأولمبي بزمن 50.39 ثانية، حقق المصري يوسف رمضان البالغ 19 عاماً زمناً جيداً بواقع 51.67 ثانية، ليحتل المركز 14 ويتأهل إلى نصف النهائي، وتابع رمضان عام 2021 دراسته الهندسية في جامعة فيرجينيا تيك الأميركية.
وفي التصفيات عينها، حلّ الكويتي عباس قلي في المركز 48، والسعودي يوسف بو ريش في المركز 50 ولم يعتمد رقم البحريني عبدالله عيسى.
وحتى الآن حصد العرب ست ميداليات: ذهبية للسبّاح التونسي الشاب أحمد الحفناوي في سباق 400 م حرة، فضية للأردني صالح الشرباتي في وزن -80 كلج في التايكواندو، برونزية المصري سيف عيسى في الوزن عينه، برونزية المصرية هداية ملاك في وزن -57 كلج، برونزية التونسي محمد خليل الجندوبي في وزن -58 كلج، فيما توّج في الرماية المخضرم الكويتي عبدالله الرشيدي مع برونزية السكيت للمرة الثانية توالياً.