أحمد مراد (القاهرة)

في المستطيل الأخضر، والصالات المغطاة، وملاعب الكريكت، كانت لهم صولات وجولات، حققوا خلالها العديد من الألقاب والبطولات والأرقام القياسية، وهتفت لهم جماهير بلادهم حباً وتشجيعاً.
وفي الساحة السياسية، تسابقوا في ماراثون الانتخابات، واحترفوا العمل السياسي حتى اعتلوا كرسي الرئاسة. هؤلاء رياضيون ولاعبون سابقون أصحاب قصص ورحلات كفاح بدأت بالملاعب وانتهت بكرسي الرئاسة.

جورج ويا.. أحسن لاعب في العالم
مهارة كروية متميزة تمتع بها النجم الليبيري، جورج ويا، الذي لعب سنوات طويلة لعدة أندية أوروبية أبرزها ميلان الإيطالي، وتشيلسي الإنجليزي، وباريس سان جيرمان، وموناكو ومارسيليا في فرنسا، فضلاً عن نادي الجزيرة الإماراتي، وحقق خلال هذه السنوات العديد من الإنجازات والألقاب والبطولات أبرزها الدوري الإيطالي مرتين، والدوري الفرنسي، وكأس فرنسا 3 مرات، وكأس الاتحاد الإنجليزي.
وفي العام 1995، حقق جورج ويا إنجازاً غير مسبوق في تاريخ القارة الأفريقية، حيث أصبح اللاعب الأفريقي الوحيد الذي فاز بالكرة الذهبية كأحسن لاعب كرة قدم في العالم، وذلك بعد حصوله على 144 صوتاً في سباق التصويت متفوقاً على الألماني يورجن كلينسمان، صاحب المركز الثاني برصيد 108 أصوات، كما فاز بلقب هداف دوري أبطال أوروبا في نفس العام، وجائزة الفيفا للعب النظيف في العام 1996.
وعلى المستوى الأفريقي، فاز ويا بجائزة لاعب العام في أفريقيا 3 مرات، خلال أعوام 1989 و1994 و1995، ولعب لمنتخب بلاده 75 مباراة دولية سجل فيها 18 هدفاً، وقد رفض الحصول على أي جنسية أخرى، واللعب في أي منتخب غير المنتخب الليبيري. وفي العام 2003، اعتزل جورج ويا كرة القدم، واتجه إلى مجال السياسة، وأعلن عن التبرع بأمواله لترميم البنى التحتية التي دمرتها الحرب الأهلية، وعمل على توحيد صف الشعب الليبيري، وإنهاء الحرب الأهلية. وترشح ويا لشغل مقعد الرئاسة في بلاده مرتين الأولى في العام 2005 والثانية في العام 2011، وخسر في المرتين، وفي المرة الثالثة خلال العام 2018 فاز بالمقعد الرئاسي ليصبح أول لاعب كرة قدم يشغل منصب رئيس الجمهورية.

بوتين حزام أسود في الجودو
يأتي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي فاز بمقعد الرئاسة لأول مرة في السادس والعشرين من مارس العام 2000، على رأس قائمة الرياضيين الذين وصلوا إلى سدة الحكم في بلادهم بعد اعتزال الرياضة.
بوتين المولود في السابع من أكتوبر العام 1952 في مدينة لينينغراد السوفييتية حقق نجاحات كبيرة في رياضة الجودو، حيث يحمل الحزام الأسود في اللعبة، وخلال سنوات شبابه فاز بعدة دورات ومسابقات محلية ودولية، وفي فترة لاحقة انضم إلى المنتخب الوطني الروسي للمصارعة، وحصل على مرتبة 6 دان وهي درجة متقدمة في اللعبة. كما أظهر براعة فائقة في إجادة حركات هاراي جوشي القاتلة، وهناك حركة مميزة مسجلة باسمه في اللعبة.

عمران خان.. بطل العالم للكريكت 
على مدى سنوات طويلة، تألق رئيس الوزراء الباكستاني، عمران أحمد خان، في رياضة الكريكت، سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وحقق في هذه الرياضة العديد من الإنجازات الباهرة لصالح منتخب بلاده.
خان الذي تولى رئاسة الحكومة الباكستانية في الثامن عشر من أغسطس العام 2018، يُعد أحد أفضل لاعبي الكريكت الباكستانيين، وقد قاد منتخب بلاده إلى الفوز بأول لقب لكأس العالم للكريكت في العام 1992، وحصل على لقب «قائد فريق الكريكت الأكثر نجاحاً في باكستان».
وكان عمران خان قد شارك في العام 1974 لأول مرة في بطولات الكريكت المعروفة بـ (ODI) التي أُقيمت في إنجلترا في الفترة الممتدة بين عامي 1972 و1982، وقدم خلالها أداءً رائعاً حتى اختير في العام 1982 ليكون قائداً لفريق الكريكت الباكستاني، وحقق المنتخب الباكستاني تحت قيادته في مباريات الاختبار أربعة عشر فوزاً.
وفي العام 1992، أعلن عمران خان اعتزاله لعب رياضة الكريكت برصيدٍ يبلغ 3807 أشواط و362 ويكيت في مباريات الاختبار، ويقابله 3709 أشواط و182 ويكيت في بطولة (ODI). وفي العام 1997، قرر الاتجاه نحو العمل السياسي، حيث أسس حزب حركة الإنصاف الباكستانية، وفي شهر أكتوبر من العام 2002 أُنتخب عضواً في البرلمان عن مقاطعة ميانوالي، وساهم في تنفيذ العديد من المشاريع، لا سيما في القطاعين الصحي والتعليمي، وواصل عمله السياسي حتى تولى رئاسة الحكومة الباكستانية في العام 2018 بعدما شارك حزبه في الانتخابات العامة الباكستانية، وفاز بأكبر عدد من المقاعد.