أنور إبراهيم (القاهرة)

كشفت مجلة «ديرشبيجل» الألمانية النقاب عن تفاصيل عقد النجم الدولي النمساوي دافيد ألابا مع ناديه الجديد ريال مدريد، وقالت إن بنود هذا العقد تنص على منحه ما يقرب من 115 مليون يورو، من الآن وحتى نهاية عقده في صيف 2026.

وكان آلابا انتقل مجاناً من نادي بايرن ميونيخ الألماني إلى النادي «الملكي» في شهر مايو الماضي.

وأضافت المجلة إن ألابا (29 عاماً) حصل على مكافأة توقيع قدرها 17.7 مليون يورو، وسيحصل سنوياً على راتب قدره 19.47 مليون يورو، شاملة المزايا الأخرى، ما يعني أنه سيحصل على مبلغ إجمالي قدره حوالي 115 مليون يورو خلال سنوات عقده الخمس.

والأغرب من ذلك والأكثر إثارة للدهشة، على حد قول المجلة الألمانية، أن الشرط الجزائي المنصوص عليه في عقد ألابا، يتفوق على الموجود في عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع برشلونة، والذي انتهى في 30 يونيو الماضي، إذ إنه يبلغ 850 مليون يورو بالنسبة للنجم النمساوي، بينما بلغ 700 مليون يورو بالنسبة لميسي.

وأشارت المجلة إلى أن والد اللاعب حصل على 5.2 مليون يورو، بينما حصل وكيله بيني زهوي على 6.3 مليون يورو، لاشتراكهما في المفاوضات.

واختتمت الصحيفة تقريرها بقولها: بهذا الرقم الذي حدده للسماح للنجم النمساوي ألابا بالرحيل (850 مليون يورو)، سيضمن النادي الملكي استمرار اللاعب حتى نهاية عقده لأن أحداً لن يُقدم على شرائه بهذا الشرط الجزائي الضخم.

جدير بالذكر أن ديفيد ألابا تألق مع منتخب بلاده خلال مباريات بطولة كأس الأمم الأوروبية الأخيرة «يورو2020»، رغم خروج النمسا من دور الـ 16 للبطولة، ولعب 85 مباراة دولية وسجل خلالها 14 هدفاً.

وكان ألابا يحصل مع البايرن على راتب سنوي قدره 15 مليون يورو كفئة ثانية، وعندما طلب تصعيده للفئة الأولى، رفض مسؤولو النادي البافاري، فأكمل عقده ورفض التجديد ثم رحل مجاناً.

وألابا هو أصغر لاعب يشارك مع منتخب بلاده، إذ لعب في سن 17 عاماً، حيث انضم لصفوف المنتخب في عام 2009.