أنور إبراهيم (القاهرة)

أكد خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الإسباني إنه يبذل أقصى ما في وسعه في ملف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، من أجل التوصل إلى إبرام عقد جديد.

وقال: نسعى بجدية من أجل فك جمود الموقف في أقرب وقت ممكن، واعترف بأن المشاكل لم تحل بصفة نهائية، ولكن المفاوضات مع عشيرة النجم الأرجنتيني بقيادة والده، تتقدم.

وعلق قائلاً: إنه طريق طويل بذلنا فيه أقصى جهدنا في حدود إمكانياتنا من أجل الإبقاء على ميسي في برشلونة. ويقضي ميسي حالياً أجازته الصيفية مع أسرته، بعد أن نجح لأول مرة في انتزاع كأس بطولة كوبا أميركا من أنياب منتخب «السامبا» البرازيلي.

ولم يوقع ميسي حتى الآن أي عقد نهائي مع البارسا، وهذا التأخير يثير القلق في كتالونيا، وإذا كان الجانبان - النادي ووالد ميسي - توصلا إلى اتفاق مبدئي على توقيع عقد مدته خمس سنوات على أن يخفض ميسي راتبه إلى النصف، إلا إن الصعوبات المالية التي يواجهها النادي تبطيء بصورة واضحة مسألة توقيع العقد النهائي، وإن كان لابورتا مازال يبدي تفاؤله بقرب توقيع العقد.

وقال: لقد طلبنا من رابطة «الليجا» أن تكون أكثر مرونة معنا مثلما يحدث في اتحادات كروية في بلدان أوروبية أخرى، ولكنها رفضت.

وهذا ما حدث فعلاً، إذ أن خافيير تيباس رئيس «الليجا» تحدث بلهجة حاسمة فيما يتعلق بموضع عقد ميسي، ورفض أي مجاملة أو تمييز للنادي «الكتالوني»، مشيراً إلى إنه من غير الممكن تعديل أي بند في اللائحة من أجل برشلونة، وإنه لن يتساهل من أجل السماح للبارسا بضم الحاصل على الكرة الذهبية 6 مرات.