طوكيو (د ب أ) 

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية «التعليق التام» للتحقيقات مع الأميركية رافن سوندرز لاعبة دفع الجلة بشأن قيامها بإطلاق إشارة خلال مراسم التتويج بميداليات المسابقة، وذلك إثر وفاة والدتها.

وكانت موجة تعبير الرياضيين عن احتجاجاتهم خلال الفعاليات الرياضية في الأعوام الأخيرة قد دفعت اللجنة الأولمبية الدولية إلى تخفيف «القاعدة رقم 50» التي كانت تحظر التعبير عن الآراء السياسية في الدورات الأولمبية، لكن الاحتجاجات خلال مراسم التتويج بالميداليات لا تزال محظورة.
وكانت سوندرز قد رفعت معصميها بشكل متداخل خلال تسلمها الميدالية الفضية لمسابقة دفع الجلة، في تعبير عن دعم المضطهدين.
وقالت سوندرز عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»: أتمنى الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي لفترة من أجل العناية بعقلي وبعائلتي.
وأضافت: أمي كانت امرأة رائعة وستعيش إلى الأبد بداخلي، كانت الحارس الأول بالنسبة لي. سأظل أحبك دائماً وأبداً.