الشارقة (وام)
بحث عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، مع باكو دييز رئيس اتحاد مدريد، سبل التعاون خلال المرحلة المقبلة، وتبادل الخبرات الرياضية بما يسهم في تنفيذ الخطط التطويرية التي ينشدها المجلس، وتؤتي ثمارها في رفعة الرياضة بـ«الإمارة الباسمة»، عبر دعم العلاقات مع الاتحادات والجهات الخارجية، وبما يقود إلى تطور أندية الإمارة، ورفع كفاءة الكوادر المختلفة من إداريين ومدربين ولاعبين. 

تطرق اللقاء إلى عدد من الجوانب التي يوليها المجلس اهتماماً خاصاً، خلال الزيارة الحالية لإسبانيا على هامش متابعة التجربة الاحترافية للاعبي أندية الإمارة في نادي رايو فالكيانو، واستثمار مثل هذه اللقاءات في تطوير الرياضة، تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي.
وقال عيسى هلال: تطرقنا خلال اللقاء إلى العديد من النواحي الإيجابية التي تهم المجلس، مثل تبادل اللاعبين وفتح الأبواب للمواهب الإماراتية، باستمرار التجارب التي بدأت بالتعاون مع نادي ليجانيس، وحالياً مع نادي رايو فاليكانو، والانفتاح على بقية الأندية، إلى جانب الحرص على الاستفادة من تأهيل المدربين، عبر برنامج مدربي المستقبل، وهو ما يسهم في صقل إمكانيات المدربين العاملين في أندية الإمارة، من خلال الخبرات الكبيرة لاتحاد مدريد، وفتح الآفاق بين الطرفين، في مختلف الجوانب التي تعزز العلاقات الثنائية، وهو هدف من أهداف المجلس الرئيسية من هذه اللقاءات، وما تجنيه من فوائد مستقبلية بالنسبة للرياضة على مستوى المجلس أو الأندية. 

وأشار إلى أنه تم إطلاع رئيس اتحاد مدريد خلال اللقاء، على دور المجلس في رعاية الرياضة والأندية والجهود المبذولة على مختلف المستويات. 

بدوره تقدم باكو دييز بالشكر لعيسى هلال على هذا اللقاء المثمر الذي يمثل بداية للتعاون الرياضي مع مجلس الشارقة الرياضي، والحرص على تعزيز ذلك من خلال الأفكار والمقترحات التي تسهم في التطوير المشترك، وتقديم كل الخبرات، بما يشكل عاملاً من عوامل تقدم الرياضة بالإمارة.