أبوظبي (الاتحاد)

يطلق مانشستر سيتي غداً «الجمعة» فيلماً جديداً من استوديوهات «السيتي»، بعنوان «معاً» يصور لقطات حصرية خلال الأشهر الأخيرة من موسم شهد تحطيم الأرقام القياسية والتاريخية. 

وتولى التصوير طاقم صغير انضم إلى اللاعبين، وسلط الضوء على لقطات من الكواليس للاعبين والموظفين خلال المراحل الأخيرة من بطولة الدوري الممتاز 2020-2021 ومسابقات الكأس المحلية، بالإضافة إلى أول ظهور للنادي في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، ويصدر فيلم «معاً» في الساعة الواحدة ظهر اليوم بتوقيت الإمارات.

ويعبر اسم الفيلم «معاً» عن روح الفريق وترابطه واتحاده، وهو الشعار الذي وصل إلى كل غرفة لتغيير الملابس، وإلى كل مباراة، ليعكس الدعم الذي حظي به مانشستر سيتي من جماهيره في جميع أنحاء العالم خلال أحد أكثر المواسم تحدياً حتى الآن.
وسيطلع الجمهور عند مشاهدة الفيلم على الحوارات التي أجراها بيب جوارديولا مدرب الفريق، كما يمكن مشاهدة لقطات حصرية للأسابيع القليلة الأخيرة لأسطورة النادي سيرجيو أجويرو، والكلمات التي ألقاها فيرناندينيو وإيلكاي جوندوجان في غرفة الملابس، إضافة إلى مشاهدة الروابط التي تشكلت بين هذه المجموعة الخاصة من اللاعبين.
يقدم الفيلم نظرة مذهلة للظروف التي عاشها اللاعبون، مع مقابلات حصرية، بالإضافة إلى لحظات لم تشاهد من قبل بين الموظفين واللاعبين، يمكن للمشجعين معرفة من هو اللاعب الذي يتمتع بموهبة موسيقية مميزة، وما هي المكونات التي يستخدمها رياض محرز في طبق المعكرونة، كما يمكن مشاهدة اللحظة التي حصل فيها أحد الموظفين المحظوظين على هدية خاصة من سيرجيو أجويرو.
وقال فرناندينيو قائد مانشستر سيتي: كان العمل الجماعي والتضامن الذي أظهره كل من شارك في النادي خلال الموسم الماضي، داخل الملعب وخارجه، مذهلاً إلى أبعد الحدود، يظهر هذا الفيلم بعضاً من تلك اللحظات الخاصة، إضافة إلى تلك الأوقات السعيدة والمؤثرة التي عشناها معاً خلال موسم لا مثيل له.
وأضاف: كنا نتمنى أن نتمتع بمزيد من اللحظات مع مشجعي الفريق في جميع أنحاء العالم خلال الموسم الماضي، ولكنني آمل أن يستمتعوا بمشاهدة هذا الفيلم، وأن يساعدهم على زيادة حماستهم للموسم الجديد. نحن متشوقون لنكون معاً مرة أخرى.
وقال جافين جونسون، المدير الإعلامي في مجموعة السيتي لكرة القدم: يسعدنا أن نتمكن من إطلاق هذا الفيلم اليوم ليستمتع به المشجعون في جميع أنحاء العالم، ورغم التحديات والقيود التي واجهناها خلال موسم 2020-2021، فقد تمكن فريق التصوير من التقاط بعض اللحظات الخاصة في الكواليس خلال هذا الموسم الفريد من نوعه.
وأضاف: الظروف الفريدة التي شهدها طاقم العمل للعيش والسفر إلى جانب لاعبينا، ولم يقتصر الأمر بالنسبة لهم للمراقبة فقط، وإنما كانوا جزءاً من الفريق، واستعرضوا رحلته ليستمتع بها المشجعون.