أبوظبي (الاتحاد)
‎استعرضت ورشة رابطة المحترفين أبرز المستجدات والتعديلات في لوائح المسابقات، بدءاً بدوري أدنوك للمحترفين، حيث ينص البند 1.28 من المادة «8» الخاصة بقيد ومشاركة اللاعبين في المسابقة، على أنه يحق للنادي تسجيل 26 لاعباً بحد أقصى من فئة مواطني الدولة وحملة جوازات الدولة وأبناء المواطنات، على ألا يزيد عدد اللاعبين من فئة مواطني الدولة عن 22 لاعباً، على أن يكونوا من مواليد 2005 وما قبل.

‎وتضمن البند 1.2.2.8 تعديل الفئة العمرية «في حال تسجيل لاعب جديد في فئة اللاعب المقيم لأول مرة في قوائم التسجيل باتحاد الكرة يجب أن يكون من مواليد 2001 وما فوق، وأن يكون لديه إقامة سارية مع مراعاة الشروط الواردة في التعميم السنوي للجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين للموسم 2022-2021 وأي تعديلات أخرى تطرأ عليه في هذا الخصوص.
‎وتم استعراض تعديل المادة 4.2.8 فكان حول رفع عدد اللاعبين المسجلين في قائمة المباراة من فئة الأجانب ومواليد الدولة والمقيمين ليكون 7 لاعبين بدلاً من 6 لاعبين المطبق في الموسم الماضي.
‎وعلى صعيد تسجيل مسؤولي الفريق، تم تحديث المادة 8.9 الخاصة بمؤهلات مدرب حراس المرمى، حيث اشترط التعديل الجديد أن يكون المدرب حاصلاً على شهادة تدريب حراس المرمى المستوى الثالث معتمدة من الاتحاد الآسيوي على الأقل.
‎وفي المادة 21 المرتبطة بالمباريات الملغاة أو المؤجلة بسبب القوة القاهرة أو الحوادث الطارئة، تمت إضافة بنود التعميم الذي صدر في الموسم الماضي، من أبرزها اتخاذ قرار إلغاء أو عدم استكمال الموسم نتيجة «القوة القاهرة» أو «الظروف الطارئة» بموجب قرار صادر عن مجلس الإدارة، ووفقاً للقرارات الصادرة عن الجهات الرسمية ذات العلاقة في الدولة، وفي حال جاء قرار إلغاء أو عدم استكمال الموسم، قبل نهاية الدور الأول، يتم إلغاء الموسم كاملاً من دون تتويج للبطل أو هبوط أي فريق لدوري الدرجة الأولى ولا يتم احتساب ترتيب الفرق لأي سبب من الأسباب، أما في حال كان قرار إلغاء أو عدم استكمال الموسم بعد نهاية الدور الأول، يتم احتساب الترتيب النهائي، وفقاً لآخر ترتيب بعد إيقاف المسابقة، في حال تساوي جميع الفرق في عدد المباريات، وفي حال عدم التساوي في عدد المباريات يتم احتساب الترتيب النهائي، وفقاً لآخر جولة تساوت فيها جميع الفرق في عدد المباريات الملعوبة، ويتم تتويج بطل المسابقة، وتحديد الفرق الهابطة إلى دوري الدرجة الأولى والفرق المشاركة في دوري أبطال آسيا وكافة الآثار الأخرى، سواء كانت مالية أو إدارية أو غيرها، ودرءاً للشك لن يتم احتساب الجولة المنقوصة، في حال لم يتم إقامة المباراة أو المباريات المؤجلة في الترتيب النهائي، على أن تكون القرارات الصادرة بموجب هذه المادة نهائية وباتة ولا يجوز الاعتراض أو استئنافها أمام أي من الجهات القضائية أو التحكيمية.
أما أبرز ما في تعديلات لائحة كأس المحترفين، التعديل الذي تقدمت به الأندية إلى ورشة عمل الشؤون الفنية التطويرية التي عقدت في أبريل من ذات العام، بشأن إسقاط الإنذارات الصفراء قبل المباراة النهائية لكأس رابطة المحترفين، حيث جاء التعديل في مادة الإنذارات الصفراء، والذي ينص على: ومع انتهاء مباريات الدور ربع النهائي للمسابقة، يتم إسقاط جميع إنذارات اللاعبين المشاركين في المسابقة والتي لا يترتب عليها إيقاف «الإنذار الأول والثاني فقط».