مونتريال (أ ف ب) 

توقف مشوار التونسية أنس جابر المصنفة 13 في الدور ربع النهائي من دورة مونتريال الكندية، إحدى دورات الألف في التنس، بخسارتها أمام الأميركية جيسيكا بيجولا 6-1 و6-7 و0-6.
وقبل توديعها من ربع النهائي، حققت جابر نتيجة طيبة في الدور الثالث، بتغلبها على الكندية بيانكا أندرييسكو المصنفة ثانية بثلاث مجموعات.
وكانت بيجولا تغلبت أيضاً على جابر في مواجهتهما الأولى في طريقها إلى لقبها الأول في دورة كيبيك 2018.
وكانت جابر في طريقها إلى حسم المباراة، عندما كان الإرسال بحوزتها والنتيجة 5-4 في المجموعة الثانية، قبل أن تحقق بيجولا عودة رائعة وتحسم المباراة في 88 دقيقة.
قالت بيجولا التي فازت بجميع مبارياتها الأربع هذا الأسبوع بثلاث مجموعات: «عرفت أنه لو حافظت على إرسالي سأحصل على فرصي. من الواضح أنها ارتكبت بعض الأخطاء في النهاية. حصلت على قوة دفع وبدأت ألعب أفضل».
وتلتقي بيجولا في المربع الأخير مع الإيطالية كاميلا جورجي الفائزة على الأميركية الشابة كوكو جوف المصنفة خامسة عشرة 6-4 و7-6.
وثأرت جورجي لخسارتها أمام جوف في دورة بارما الإيطالية هذا الموسم.
أضافت جورجي، المصنفة 71 عالمياً، جوف إلى لائحة ضحاياها المتضمنة هذا الموسم التشيكية بترا كفيتوفا الثانية عشرة والبلجيكية إيليز مرتنز السادسة عشرة.
قالت جورجي: «ألعب بثبات هذا الموسم، خضت الكثير من الدورات من دون توقف أو إصابات».
وانتهت المواجهة البيلاروسية الكاملة لمصلحة أرينا سابالينكا على حساب المصنّفة أولى عالمياً سابقاً فيكتوريا أزارنكا 6-2 و6-4.
وحرمت سابالينكا مواطنتها من العودة إلى المراكز العشرة الأولى في التصنيف العالمي، والتي تغيب عنه منذ خمسة أعوام قبل أن تدخل عالم الأمومة.
احتاجت سابالينكا إلى 82 دقيقة من أجل حسم فوزها، حيث تمكنت من ضرب سبعة إرسالات ساحقة لترفع رصيدها هذا الموسم إلى 265.
هذا الفوز الثالث لسابالينكا في أربع مواجهات مباشرة بين اللاعبتين، بما فيها المباراة التي جمعتهما في أكتوبر الماضي في أوسترافا.
وكانت أزارنكا «32 عاماً» قد بلغت الدور نصف النهائي للدورة الكندية مرتين عامي 2010 و2011، فيما خاضت المصنّفة ثالثة عالمياً، سابالينكا، مباراتها الثامنة في دور الثمانية لهذا الموسم، بالتساوي مع المصنّفة أولى عالمياً الأسترالية آشلي بارتي.
قالت سابالينكا: «أنا حقاً سعيدة لهذا الأمر، كانت مباراة صعبة. لقد لعِبت جيداً».
تابعت: «المجموعة الثانية كانت خادعة، أنا سعيدة لتعويض تأخري (2-4) ثم الفوز».
بدورها، قالت أزارنكا حاملة لقب بطولة أستراليا المفتوحة مرتين: «كرات قليلة صنعت فارقاً كبيراً، حصلت على فرص في المجموعة الأولى».
تابعت: «لكنها لعبت أفضل في اللحظات الهامة، ولم أغتنم فرصي.. مقارنة مع باقي اللاعبات، هي من بين أقوى الضاربات للكرات».
وتلتقي سابالينكا في الدور المقبل التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة رابعة، بعد فوز الأخيرة على الإسبانية سارا سوريبيس تورمو 6-4 و6-صفر.
وكانت بليشكوفا تفوقت على سابالينكا بثلاث مجموعات في اللقاء الأخير بينهما في نصف نهائي ويمبلدون في يوليو الماضي.