أبوظبي (الاتحاد)
حصد المهر «ساحر» لمالكه إدوارد مودروفيتش لقب المحطة الروسية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ28، التي أقيمت في مضمار سنترال موسكو هيبودروم الرملي في ختام سادس المحطات ضمن سلسلة سباقات الكأس الغالية.

وأقيم السباق تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، امتداداً لرؤية ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لإعلاء الخيل العربي الأصيل في كافة المضامير العالمية.

وشهد السباق الذي أقيم ضمن الفئة الأولى مشاركة 9 خيول تمثل نخبة الخيول العربية في روسيا من عمر أربع سنوات فما فوق، بقيمة جوائز 50 ألف يورو، ونجح المهر «ساحر» المولود في عام 2017 والمنحدر من سلالة الفحل (نظام والفرس ديجيزبيل بنت دورمان) في التتويج بلقب الكأس الغالية، بإشراف المدرب بايرمكولوف وقيادة الفارس سوخانوف دينيس، وتمكن البطل من قطع مسافة السباق البالغة 2000 متر بزمن 2.17.1 دقيقة، وحل «ليجيونر» (كارميل دي فاوست – ليزيتا بنت ديليجنس) بالمرتبة الثانية، وجاء بالمركز الثالث «بوكر» (كارميل دي فاوست – بيلاجا بنت بينيديك).

حضر السباق وتوج الفائزين فيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية، ومحمد راشد المنصوري رئيس قسم الشؤون السياسية في بعثة سفارة الدولة لدى روسيا الاتحادية، وسعيد المهيري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، بحضور المالك والمدرب والفارس وممثل الهيئة العليا لسباقات الخيل في روسيا.

من جانبه، أكد الدكتور محمد أحمد الجابر سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية، أن استضافة روسيا للمحطة السادسة لسلسلة الكأس الغالية يعد امتداداً لنجاحات الكأس الغالية في المضامير الأوروبية، وتأكيداً على مكانتها التاريخية وعراقتها العالمية في مسيرة سباقات الخيول العربية الكلاسيكية، وأنه يبرز المستوى العالي للتعاون بين دولة الإمارات وروسيا في جميع المجالات بما في ذلك المجال الرياضي، ويعد ثمرة العلاقات الثنائية المميزة والروابط المتينة التي تجمع البلدين.

وأشاد بوصول سلسلة السباقات للمحطة الروسية السادسة التي تعتبر من المحطات المهمة في الأجندة السنوية برغم كل التحديات والظروف المصاحبة للمرحلة الراهنة، مبيناً أن الإمارات وقيادتها الرشيدة حريصة على مواصلة دعم سباقات الخيل العربية بكافة مضامير العالم، انطلاقاً من نهجها وريادتها في دعم ملاك ومربي الخيل العربي في العالم وخطط إعلاء شأنه، ودعم رياضة الفروسية والتي تعتبر إحدى الرياضات التي تحظى برعاية خاصة من القيادة الرشيدة.

من جهته، قال فيصل الرحماني: نجح السباق في تحقيق صورة تنظيمية مبهرة بكافة المقاييس، حيث شهدنا سباقاً مثالياً قوياً ضمن الفئة الأولى، بجانب الأصداء الإعلامية الواسعة والمشاركة القوية من أفضل مرابط الخيل العربي في روسيا، مشيداً بالجهود التنظيمية للهيئة العليا لسباقات الخيل في روسيا ومضمار موسكو واهتمام ملاك ومربي الخيول العربية في روسيا وحرصهم على تسجيل المشاركة الكبيرة، مشيداً بالنجاحات الكبيرة والتفاعل الرائع لقطاع الخيل العربي في روسيا بالمحطة السادسة للكأس الغالية التي شهدتها موسكو.

وأضاف:«إن توجيهات ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تقودنا لتحقيق أعلى المراتب العالمية وتقديم الصورة المميزة لريادة الكأس الغالية التي تعد من أهم السباقات الكلاسيكية في العالم.»، معرباً عن فخره بالنجاحات المهمة ومدى التفاعل الكبير للملاك والمربين للخيل العربي بالحدث الذي أقيم ضمن مهرجان الديربي الروسي الذي يعد من أقدم سباقات الخيل العربي في العالم.