أبوظبي (الاتحاد)

لعب سيد جاسينثو دي أوليفيرا جونيور، المدرب لدى اتحاد الجو جيتسو، دوراً محورياً في تطوير الرياضة في الدولة وبفضل خبرته الراسخة التي تمتد إلى أكثر من 14 عاماً، استطاع الارتقاء بمستويات اللاعبين الإماراتيين ووضعهم على المسار الصحيح لتحقيق أبرز النجاحات على بساط النزال.
ومع اقتراب موعد النسخة الثالثة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، أضخم الفعاليات وأهمها على جدول الفعاليات العالمي لرياضة الجو جيتسو، ستبدأ نُخبة الرياضيين العالميين بالتوافد إلى بساط جو جيتسو أرينا بين 15 و19 نوفمبر المقبل للمشاركة في منافسات البطولة المرموقة على مدى خمسة أيام.
وحرص دي أوليفيرا جونيور، مدرب الجو جيتسو والمدير الفني لمركز التدريب في جو جيتسو أرينا بأبوظبي، على تقديم أفضل السبل لوصول الرياضيين لأعلى مستوياتهم قبل حلول الموعد الأهم على الإطلاق على أجندة رياضة الجو جيتسو في جميع أنحاء العالم، بالتزامن مع زيادة نُخبة رياضيي الجو جيتسو في المنطقة لزخم برامجهم التدريبية سعياً لتحقيق المجد الرياضي الذي ينتظرهم على بُعد ثلاثة أشهر فقط.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال سيد: «لا بد من وضع برنامج تدريبي مدروس يقوم على زيادة فعالية الجلسات التدريبية تدريجياً بالتزامن مع اقتراب موعد انطلاق المنافسات. وتُعد مراقبة أداء اللاعبين بشكل فردي بالاعتماد على برامج تدريبية مخصصة لكل منهم عاملاً مهماً للغاية في التدريب، إذ تسمح لنا بمتابعة تطورهم وضمان وصول كُلّ منهم إلى أعلى مستوى ممكن بحلول موعد البطولة».
تابع: لا بد من تحليل العديد من النقاط الأخرى، مثل القدرة على التحمل والقوة البدنية والإمكانات الفنية والتركيز الذهني، والعمل على تطويرها خلال فترة الاستعداد التي تسبق البطولات الكُبرى، كما يُعد تحديد المنهجية التنافسية المناسبة عاملاً رئيسياً لضمان إعداد الرياضيين وتهيئتهم لخوض أضخم المنافسات.