معتز الشامي (دبي)
يترقب الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني لكرة القدم، بقيادة الهولندي مارفيك، تفاصيل مواجهات الجولة الثانية لدوري أدنوك للمحترفين، وذلك قبل ساعات من دخول المنتخب لمعسكره المغلق في دبي، اعتباراً من صباح الجمعة المقبل، لبدء الاستعداد لانطلاق مشوار التصفيات النهائية المؤهلة إلى «مونديال 2022»، ويبدأها منتخبنا أمام لبنان يوم 2 سبتمبر المقبل، ويغادر بعدها إلى الأردن لمواجهة سوريا في العاصمة عمان يوم 7 من الشهر نفسه.
وتفيد المتابعات أن اتحاد الكرة سيوفر «طائرة خاصة» لسفر المنتخب، بينما وضع مارفيك خطة تضمن عدم إرهاق اللاعبين، حيث يلعب الأبيض مباراته الأولى في الثاني من سبتمبر أمام لبنان، ويكتفي الجهاز الفني بتدريبات استشفاء في اليوم التالي، على أن تغادر البعثة مساء يوم 4 سبتمبر عقب التدريبات، على أن يؤدي «الأبيض» مرانه يومي 5 و6 سبتمبر في العاصمة الأردنية، قبل مواجهة سوريا في ثاني مباريات تصفيات المرحلة الثالثة والحاسمة، ضمن المجموعة الأولى التي تضم إلى جانب منتخبنا، كلاً من سوريا، ولبنان، والعراق، وكوريا الجنوبية، وإيران.
وسبق أن أعلن الجهاز الفني قائمة موسعة للمنتخب تضم 31 لاعباً، على أن يتم تقليصها إلى 27 لاعباً، بحسب الحالة البدنية والفنية، حيث يحرص مارفيك على زيادة الأسماء، تحسباً لأي إصابة أو أي مشكلات بدنية.
ووزع مارفيك مهام متابعة مباريات الجولة الثانية لـ «دوري أدنوك للمحترفين»، على أفراد الجهاز الفني، وتكليف أحد أفراد الجهاز بمتابعة معسكرات ومباريات باقي فرق التصفيات، وإعداد التقارير اللازمة.
وضمت القائمة الموسعة علي خصيف، فهد الظنحاني، عادل الحوسني، محمد الشامسي، في حراسة المرمى، وبندر الأحبابي، سعيد أحمد، كايو كانيدو، أحمد برمان، خليفة الحمادي، عبد الله رمضان، خلفان مبارك، علي مبخوت، زايد العامري، محمد العطاس، سبستيان تيجالي، محمد برغش، محمود خميس، خليل الحمادي، عبد الله حمد، طحنون الزعابي، علي سالمين، فابيو ليما، علي صالح، حسن المحرمي، وليد عباس، ماجد حسن، عبد الله النقبي، محمد جمعة، يحيى الغساني، شاهين عبد الرحمن، الحسن صالح .
وعاد إلى القائمة الموسعة الأسماء التي غابت عن معسكر صربيا مطلع الشهر الجاري بداعي الإصابة، وهم فابيو ليما وعلي سالمين، ومحمد جمعة والعطاس وخلفان مبارك، فيما لا يزال يوسف جابر مدافع شباب الأهلي مصاباِ وبعيد عن المشاركة مع فريقه، وشهدت الأيام الأخيرة تواصلاً بين الجهاز الطبي للمنتخب والأجهزة الطبية للأندية التابع لها اللاعبين للوقوف على جاهزيتهم البدنية، وينتظر مارفيك مشاركة جميع العناصر الدولية، بصورة كاملة تؤكد جاهزيتهم، خاصة بعض الأسماء التي غابت عن الجولة الأولى مثل خلفان مبارك الذي تماثل للشفاء من الإصابة، إلا أن مسألة مشاركته في يد مدرب الجزيرة، بينما ضمن ليما موقعه في قائمة الـ27 لاعباً، لأنه شارك شوطاً كاملاً في المباراة الماضية للوصل، ومرشح للمشاركة في المباراة الثانية بصورة أكبر، وكذلك الحال بالنسبة لعلي سالمين الذي شارك في جزء بسيط من المباراة أمام بني ياس.
وعلى الجانب الآخر يواصل منتخب لبنان تدريباته يومياً في دبي بقيادة التشيكي إيفان هاسيك، وذلك حتى موعد المواجهة المرتقبة أمام «الأبيض».