باريس(أ ف ب)

 انسحبت الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس صاحبة المركز الثاني في مسافة 100 متر بأولمبياد طوكيو، من لقاء باريس ضمن الدوري الماسي لألعاب القوى السبت، بعد يوم واحد على انتصارها الساحق في لوزان، حسب ما أعلن المنظمون.

 وعزا المنظمون سبب الانسحاب إلى شعور العداءة البطلة بالإرهاق الشديد.

وبالتالي، سيُحرم لقاء باريس من المواجهة المنتظرة بفارغ الصبر بينها وبين مواطنتها إيلاين تومسون-هيراه، الفائزة بثلاث ميداليات ذهبية في أولمبياد طوكيو هذا الصيف «100 و200 وتتابع 4x100 متر».

وفازت فرايزر-برايس، البالغة 34 عامًا والبطلة الأولمبية عامي 2008 و2012، بسباق 100 متر في لوزان الخميس بتوقيت رائع بلغ 10.60 ثانية، وهو ثالث أسرع وقت في التاريخ، متقدمة على تومسون-هيراه «10.64».

 وكانت تطمح العداءتان لتحطيم الرقم القياسي العالمي المسجّل باسم الأميركية الراحلة فلورانس جريفيث جوينر، التي حققت زمنًا لا يقهر بسهولة «10.49 ثانية في العام 1988».