مراد المصري (دبي)

تتواجد الرياضة بقوة في «إكسبو دبي» بحضور الأبطال العرب ممن حققوا ميداليات خلال دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة في طوكيو، ونجحوا في إلهام الشباب العربي على استشراف المستقبل بكل همة وتطلع دائم للتفوق والنجاح.
ويأتي حضور أبطال الأولمبياد العرب من بوابة «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، التي ستقيم حفل تكريم الفائزين في «إكسبو» يوم 9 يناير المقبل، حيث بدأت الجائزة بتلقي ترشيحات الفائزين في مختلف منافسات أولمبياد طوكيو من الرياضيين العرب والاتحادات واللجان الأولمبية العربية الطامحين للفوز بالجائزة بفضل إنجازهم الأولمبي، وذلك سيراً على نهج الجائزة في تكريم الأبطال الأولمبيين منذ دورتها الأولى عام 2009 والتي تم فيها تكريم عدد من الفائزين في أولمبياد بكين، وفي مقدمتهم السباح التونسي أسامة الملولي، وتواصل تكريم الفائزين في أولمبياد لندن 2012 وأولمبياد ريو دي جانيرو 2016. 
وقامت الجائزة بتمديد فترة الترشح للدورة الحادية عشرة من الجائزة إلى 15 سبتمبر المقبل لإتاحة الفرصة لأبطال أولمبياد طوكيو للترشح للفوز بالجائزة الأكبر في القطاع الرياضي من حيث قيمة الجائزة وتنوع فئاتها، علماً أن الحصيلة العربية جاءت قياسية في ألعاب طوكيو، وبلغت 18 ميدالية، منها 5 ذهبيات و5 فضيات و8 برونزيات، بزيادة أربع ميداليات عن المشاركة التي سبقتها في ريو دي جانيرو 2016، بمجموع 14 ميدالية. وكان معالي مطر الطاير، رئيس مجلس أمناء الجائزة، أكد في اجتماع مجلس الأمناء الذي سبق انطلاقة الألعاب الأولمبية في طوكيو أن الجائزة حرصت على تحديد مواعيد فترة الترشح واختيار الفائزين، بما يمنح الرياضيين من أصحاب الإنجازات الأولمبية والبارالمبية الفرصة للترشح والفوز في الدورة 11 للجائزة، من أجل الحرص على تقدير الإنجازات التي يحققها الأبطال العرب وتكريمهم في الحفل المرتقب في «إكسبو». وبحسب البرنامج الزمني للفترة المتبقية من الدورة الحالية، بعد مرحلة الترشح التي تنتهي يوم 15 سبتمبر المقبل، من خلال الموقع الإلكتروني mbrawards.ae أو التطبيق الذكي للجائزة وبدون تقديم أية ملفات ورقية، تبدأ مرحلة فرز الملفات المترشحة في جميع الفئات والتأكد من مطابقة جميع الإنجازات لمتطلبات الترشح، سواء من جهة زمن تحقيق الإنجاز أو نوعيته، والتأكد من الوثائق المرفقة، يليها مرحلة التحكيم عن بُعد وعبر برنامج التحكيم الإلكتروني، والتي تتم خلال شهري سبتمبر وأكتوبر، حيث سيتم توزيع الملفات على المحكمين بطريقة تضمن الحيادية وعدم تولي أي حكم تقييم وتحكيم أي ملف لرياضي أو مؤسسة من ذات الدولة التي ينتمي إليها، يلي ذلك اختيار الفائزين ورفع قائمة الأسماء لسمو رئيس الجائزة للاعتماد، كما سيتم يوم 1 نوفمبر فتح باب ترشيحات الجمهور للفائزين النهائيين بفئة الناشئين، ثم الإعلان عن الفائزين بجميع الفئات يوم 23 نوفمبر المقبل في مؤتمر صحفي موسع، من خلاله سيتم التعرف على القائمة النهائية للأبطال العرب الفائزين في أولمبياد طوكيو، ممن سيتواجدون في حفل التكريم للجائزة في معرض إكسبو العالمي.

الباب مفتوح للألعاب البارالمبية
حثت «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» الرياضيين الإماراتيين والعرب من أصحاب الهمم للتألق في دورة الألعاب البارالمبية التي يتم تنظيمها في طوكيو «خلال الفترة من 24 أغسطس الجاري إلى 5 سبتمبر » وتحقيق إنجازات جديدة لأصحاب الهمم، كما حقق الرياضيون العرب في الأولمبياد الصيفي، وسجلوا حصيلة قياسية في الدورات الأولمبية، حيث سيكون بإمكان المتألقين في دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو التنافس للفوز بفئات الدورة 11 للجائزة والانضمام إلى نخبة الأبطال والبطلات الذين نالوا شرف الفوز بالجائزة بعد تحقيقهم إنجازات بارالمبية في بكين 2008 ولندن 2012 وريو دي جانيرو 2016.

فوز سفيرالجائزة
شهدت ألعاب طوكيو، فوز البطل المصري أحمد الجندي الذي منحته الجائزة عام 2019 لقب «سفير الإبداع الرياضي»، والذي أحرز الميدالية الفضية في رياضة الخماسي الحديث، متفوقاً على أبطال عالميين من مختلف القارات، ليؤكد تميزه في هذه الرياضة الصعبة ويضيف ميدالية أولمبية جديدة لرصيده الذي افتتحه عام 2018 بإحراز الميدالية الذهبية في الخماسي الحديث بأولمبياد الشباب في الأرجنتين وأضاف لها ميداليات ذهبية في بطولات العالم للناشئين والشباب.

تكريم 13 بطلاً أولمبياً
كرمت «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، خلال الدورات العشر الماضية، 13 بطلاً أولمبياً عربياً بلغت حصيلة إنجازاتهم 24 ميدالية أولمبية موزعة على 9 ذهبيات و7 فضيات و8 برونزيات، وسيكون أولمبياد طوكيو هو الدورة الأولمبية الرابعة التي يدخل الفائزون بها في قائمة الترشيحات للفوز بالجائزة. وتابعت الجائزة مشاركة جميع الرياضيين العرب في الألعاب الأولمبية والبارالمبية المقبلة لكي يكون للمتميزين منهم وأصحاب الإنجازات حضور مستحق بين المكرمين.