منير رحومة (دبي)

أسهم نادي شباب الأهلي في إنعاش سوق الانتقالات الصيفية، وإضفاء المزيد من الإثارة في مركاتو اللاعبين سواء المواطنين أو الأجانب، بفضل امتلاكه نخبة كبيرة من اللاعبين المميزين الذين يعتبرون مكاسب فنية مهمة للفرق الأخرى في دوري أدنوك للمحترفين.

ومنذ فتح باب الانتقالات، أسهم فريق «الفرسان» في ضخ «المركاتو» بعشرة لاعبين، إما بنظام الإعارة أو الانتقال النهائي، وتصدر القائمة انتقال خليفة مبارك وحمدان ناصر لخورفكان، وسعيد جاسم والبرازيلي ليناردو لنادي عجمان، وعبد الله جشك والحارس جمال إسماعيل لاتحاد كلباء، والمدافع إسماعيل أحمد إلى فريق الإمارات. وتعتبر الإعارة فرصة مواتية لهؤلاء اللاعبين للحصول على فرصة اللعب، والمشاركة مع فرق أخرى والحفاظ على حساسية المباريات، وفي نفس الوقت احتفاظ النادي بلاعبيه قصد الاستفادة منهم في المرحلة المقبلة.

أما على مستوى الانتقال النهائي فانتقل إسماعيل الحمادي إلى خورفكان، بعد إعارة بستة أشهر في الموسم الماضي، وتعاقد سعيد أحمد مع العين وأحمد العطاس مع الشارقة.وعلى الرغم من أن عدد المغادرين بلغ عشرة لاعبين، إلا أن شباب الأهلي يملك صفاً كبيراً من اللاعبين أصحاب المهارات والفنيات والخبرة الدولية، مما يجعل الفوز بمكان في قائمة الفريق مهمة صعبة، وتحتاج إلى جهد كبير لنيل ثقة الجهاز الفني وإدارة النادي.

وحرص مهدي علي مدرب «الفرسان» على المزج بين الخبرة والشباب في قائمة الفريق الحالية، مما يوفر توليفة ناجحة أسهمت في تسجيل انطلاقة قوية في الدوري بالفوز في أول مباراتين وحصد العلامة الكاملة.