بودابست (د ب أ)
أكد جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، أن معالجة العنصرية في الداخل يجب أن تكون أهم من أي أمور جانبية قد تواجهه في العاصمة المجرية بودابست.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي ايه ميديا» أن المجر ستلعب المباراتين المقبلتين من تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم على ملعبها بدون حضور جماهير، وفقاً لعقوبة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «اليويفا»، وذلك بعد اتهام جماهيرها بإطلاق هتافات عنصرية في بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020».
ولن يتضمن قرار الإيقاف مباراة يوم الخميس أمام إنجلترا، في الوقت الذي تقام فيه تصفيات كأس العالم تحت أشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، حيث سيمتلئ ملعب «بوشكاش أرينا» بأكثر من 60 ألف متفرج في الملعب، فيما لن يسافر مشجعو المنتخب الإنجليزي لمساندة منتخب بلادهم هناك.
وتساءل البعض عن مدى منطقية السماح للجماهير بحضور المباراة، لكن ساوثجيت أبدى ثقته في عملية تضييق الخناق على العنصرية التي أعقبت نهائي كأس أمم أوروبا 2020، والتي شهدت تعرض الثلاثي بوكايو ساكا وماركوس راشفورد وجادون سانشو لهتافات عنصرية من جانب الجماهير عقب فشلهم في تسجيل ضربات الترجيح في المباراة أمام إيطاليا.
وقال ساوثجيت عن رحلة فريقه إلى المجر: «حسنا نحن دائماً نعد فريقنا لكل شيء».
وأضاف: «لقد قمنا بذلك هذا الأسبوع، لكننا نعرف أيضاً أن لدينا مشاكلنا الخاصة التي يجب أن نعالجها داخليا، وفي الحقيقة نحن لا نركز على البلدان الأخرى».
وتابع: «نحن نركز على أنفسنا ونحاول التأكد من أن كل شيء على ما يرام».
وكان لاعبو ساوثجيت قد تعرضوا للإساءة العنصرية أيضاً في مباراتي مونتينجرو وبلغاريا في تصفيات كأس أمم أوروبا (يورو 2020)..
وكان لاعبو المنتخب الإنجليزي ينوون مغادرة الملعب في العاصمة البلغارية صوفيا قبل نهاية المباراة، لكن ساوثجيت أكد أنه من الخطير مناقشة إذا ما كان الفريق سيفعل ذلك في حال تعرض اللاعبين لهتافات عنصرية في مباراة يوم غد الخميس، كما دعم لاعبيه وطالبهم بالتعامل مع المباراة في بودابست.
وأضاف ساوثجيت: «أعتقد أننا نعرف تلك التجربة جيدا، لكننا سنذهب إلى
المجر استعداداً لخوض مباراة أمام جمهور سيدعم فريقه، ونحن تطلع للتحدي في تلك المباراة، أي شيء آخر سيكون مجرد تكهنات».
وأوضح: «لقد تحدثنا بالطبع مع اللاعبين عن الأجواء المختلفة لتلك المباراة، لأننا كنا نخوض كل مبارياتنا في الصيف الماضي على ملعبنا عدا مباراة واحدة لعبناها في روما، هذا اختبار بالنسبة للاعب كبير».