نيويورك (د ب أ)
قال الملاكم أوسكار دي لا هويا، الذي كان من المقرر أن يعود إلى الحلبة، بعد غياب 13 عاماً الأسبوع المقبل: إنه تم نقله إلى المستشفى بعد إصابته بفيروس كورونا «كوفيد-19».

وأعلن بطل الملاكمة السابق المتقاعد عن إصابته بالفيروس في سلسلة من التغريدات ومقاطع الفيديو من سريره في المستشفى في لوس أنجلوس، قائلاً: إن نتيجة اختباره كانت إيجابية، على الرغم من تلقيه التطعيم واهتمامه بنفسه.
وكتب دي لا هويا: «أردت أن تعرفوا الخبر مني مباشرة، إنه على الرغم من تناول التطعيم بالكامل، أصبت بـ «كوفيد»، ولن أتمكن من الملاكمة الأسبوع المقبل».
وتابع: «كان الاستعداد للعودة يعني كل شيء بالنسبة لي خلال الأشهر الماضية، وأريد أن أشكر الجميع على دعمهم الهائل».
وقال دي لا هويا «48 عاماً»: إنه لا يستطيع التنفس جيداً، وأنه يعاني من الكثير من الألم.
وأشار دي لا هويا في أحد مقاطع الفيديو: «لقد كان هذا بمثابة صدمة لي».
وكان من المقرر أن يواجه أوسكار دي لا هويا الفائز بميدالية ذهبية أولمبية والمعروف باسم «الفتى الذهبي» بطل الملاكمة السابق فيكتور بيلفورت في مركز ستابلز في لوس أنجلوس يوم 11 سبتمبر الجاري.