باريس (رويترز)

 اعترف هوجو لوريس قائد وحارس فرنسا، "الديوك" بأن منتخب بلاده يفتقد الثقة منذ خروجه المفاجئ من دور الستة عشر لبطولة أوروبا لكرة القدم 2020، وذلك بعد غياب الفريق عن الانتصارات في آخر خمس مباريات.

 ويستضيف فريق المدرب ديدييه ديشامب فنلندا غداً الثلاثاء، في مباراة مهمة ضمن المجموعة الرابعة في تصفيات كأس العالم 2022، التي تتصدرها فرنسا بتسع نقاط من خمس مباريات، متقدمة بفارق أربع نقاط عن فنلندا التي خاضت ثلاث مباريات فقط.

 وسيحاول أبطال العالم تجنب التراجع مرة أخرى، بعد التعادل في آخر مباراتين 1-1 مع البوسنة وأوكرانيا.

 وقال لوريس في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين: ندرك أننا في موقف صعب ربما لم يكن كذلك قبل مباراة أوكرانيا يوم السبت الماضي.

 وتابع: أصبحت مباراة الغد مهمة أكثر مما ينبغي، نحتاج لاستعادة ثقتنا في أنفسنا، ستكون الأمور أسهل بتحقيق الفوز غداً، من الواضح أننا نفتقد بعض الثقة، وأمام أوكرانيا كان من الممكن أن يكون الوضع كارثياً.

 وخرجت فرنسا من بطولة أوروبا أمام سويسرا بركلات الترجيح بعد التفريط في تقدمها 3-1.

 وقال لوريس: هذا أضرنا كثيراً، عندما لا تتوقع أن تخسر يصبح الأمر مؤلماً، التغيير لن يتم بين عشية وضحاها، لكن غداً يجب أن نبدأ بقوة ونبذل قصارى جهدنا.

 وستخوض فرنسا المباراة من دون المدافع جول كوندي، الذي حصل على بطاقة حمراء أمام البوسنة الأسبوع الماضي.