بوينوس أيرس (أ ف ب) 

أعرب نجم الأرجنتين ليونيل ميسي عن سعادته بعودة الجماهير إلى الملاعب عشية مواجهة فريقه لبوليفيا في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2022، ما سيسمح لمنتخب بلاده بالاحتفال مع جمهوره بإحراز كأس كوبا أميركا التي توج بها في يوليو الماضي.
وقال ميسي لشبكة «إي أس بي أن» الأميركية «إنه أمر جنوني تماماً، لكن للأسف لن يكون الملعب ممتلئاً بالكامل بسبب الجائحة»، علماً بأن السلطات سمحت بحضور ما نسبته 30 في المئة من سعة ملعب «مونومنتال» في العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس أي 21 ألف متفرج.
وهي المرة الأولى تشهد المدرجات حضوراً جماهيرياً في الأرجنتين منذ القيود التي فرضت في مارس 2020 عندما بدأت جائحة «كوفيد-19» تنتشر حول العالم.
وأضاف ميسي الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 6 مرّات «ستكون اللحظة استعراضية بالنسبة لنا، أتطلع قدماً للمشاركة فيها».
وكان ميسي «34 عاماً» أحرز باكورة ألقابه في صفوف المنتخب الأرجنتيني الأول، عندما قاده الى الفوز على البرازيل 1-صفر في عقر دارها ملعب ماراكانا في المباراة النهائية لكوبا أميركا في 10 يوليو الماضي. كما كان أوّل لقب للمنتخب الأرجنتيني منذ عام 1993 في المسابقة القارية، لكن اللاعبين وأنصار المنتخب شعروا بالخيبة لعدم تمكنهم من الاحتفال بهذا التتويج.
وتابع ميسي لاعب باريس سان جيرمان الجديد «كلّ هذه الأمور أصبحت وراءنا الآن، الحياة تستمر لكن مع راحة البال بأنني حققت الحلم الذي طالما هرب مني مرات عدة» في إشارة إلى خسارته أربع مباريات نهائية مع منتخب بلاده في البطولات الكبرى «3 مرات في كوبا أميركا أعوام 2007 و2015 و2016، ونهائي مونديال 2014».
وفي سؤال عن مشاعره بعد تتويج باللقب القاري «لم أكن أصدّق ما حصل، كنت أحلم بإحراز هذا اللقب بقوّة وبالتالي لم أفهم ما كان يحصل لي، كان بمثابة الحلم، كانت لحظة رائعة والآن أكثر من أي مضى عندما أرى الصور لأنه في تلك اللحظات كنت ضائعاً، مشلولاً».
ويسعى المنتخب الأرجنتيني من خلال مباراة بوليفيا لتعزيز آماله في المشاركة في مونديال 2022، علماً بانه يحتل المركز الثاني في المجموعة الموحّدة برصيد 15 نقطة، بفارق 6 نقاط عن البرازيل المتصدّرة.