أبوظبي (الاتحاد)

 تتجه أنظار عشاق سباقات الخيل العربي غداً، إلى المحطة البريطانية الثامنة، التي تقام ضمن سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الثامنة والعشرين، التي يحتضنها مضمار دونكستر العريق في المملكة المتحدة ضمن مهرجان سانت ليجر الشهير.

 وتقام سلسلة سباقات الكأس الغالية برعاية سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما تقام في ظل توجيهات ورؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لرفعة الخيل العربي، وإعلاء شأنه ودعم الملاك والمربين بكافة المضامير العالمية، وتشجيعهم على زيادة إنتاج الخيل العربي، دعماً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

 وتواصل الكأس الغالية رحلتها الأوروبية بنجاحات كبيرة وأصداء عالمية واسعة، لما تحظى به من مكانة كبيرة وسمعة عالمية مرموقة، حيث تشهد المحطة البريطانية مشاركة قوية من نخبة الخيول وأبطال المستقبل في عالم السباقات، والتي تمثل أفضل مرابط الخيل العربية، التي تلتقي في تحدي الأقوياء في قمة ختام الديربي العربي الإنجليزي، على لقب كأس رئيس الدولة للخيول العربية، الذي يقام ضمن الفئة الأولى لمسافة 2000 متر، للمهور والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق.

 وتطمح خيول شادويل لحصد لقب الكأس الغالية عبر مشاركتها القوية في السباق والدفع بـ5 مهور ومهرات، حققوا انتصارات مميزة خلال السباقات الأخيرة في المضامير الأوروبية، ويقف في مقدمتهم: «العجب» المنحدر من نسل «نو ريسك الموري وأمان» وقيادة الفارس دين أونيل، و«الغني» المنحدر من «مجاني وزيفا دورمان» وبقيادة كيفن ستوت، و«خطير» من نسل «منجز وتوازن مونسير الموري» وقيادة شون ليفي، إلى جانب الدانة المنحدرة من نسل «أيه أف البحر والجوزاء» بقيادة الفارس هولي دويل، كما تشارك فراسة المنحدرة من «مهاب ورانيا دو كروات» بقيادة الفارس جاك ميتشل.

 كما يشهد سباق المحطة البريطانية مشاركة خيول مميزة مثل: المهر «آبيس» للشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني بإشراف المدرب توماس فورسي، والجواد «آريون» بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية في بلجيكا، والذي يعود لهيف محمد القحطاني وبإشراف المدرب جان فرانسوا برنارد وقيادة جان بيرنارد إيكيم، و«ساهيس» لجودين، وبإشراف المدرب جيمس أوين وقيادة الفارس روسا ريان، إلى جانب «أوتار» لنقابة سباق بلاك روك بالمملكة المتحدة بإشراف المدرب جيمس أوين وقيادة الفارس توم ماركواند.

 من جانبه أكد مطر سهيل اليبهوني رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، بدور محطة المملكة المتحدة وأهميتها الكبيرة بين المحطات المعتمدة، خصوصاً وهي تقام في مضمار دونكستر العريق بالتزامن مع سباقات مهرجان سانت ليجر، والتي تعد من أشهر السباقات العالمية.

 وقال: الرؤية السديدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتوجيهاته المستمرة تقود كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة لفضاء النجاحات العالمية، مبيناً أن المحطة البريطانية تمثل تأكيداً جديداً ودليلاً قاطعاً على مكانة الإمارات الاستراتيجية في خريطة سباقات الخيول العالمية، ودورها الريادي في إعلاء شأن الخيل العربي.

 من جهته قال فيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية: مشاركة نخبة الخيل العالمي للتنافس على لقب سباق المحطة الإنجليزية التي تمثل قمة سباقات الكأس الغالية، تشكل امتداداً مهماً لعوامل ومعطيات النجاحات بكافة الجولات، والتي تنطلق من المشاركة القوية، الاهتمام الإعلامي، الترحيب الكبير من قبل ملاك ومربي الخيل في كل دولة بالحدث، ما يقودنا حتماً لترجمة خططنا وتجسيد رسالة ورؤية الكأس الغالية.

 وأضاف: سباق دونكستر يشهد في كل عام تجمعاً مميزاً للخيول الناشئة وأبطال المستقبل، بما يعزز المكتسبات، ويرفد مسيرة الكأس الغالية بمزيد من النجاحات والتجارب الثرية الداعمة لإعلاء الخيل العربي.

 وقال: النجاحات الكبيرة التي قطعتها الكأس الغالية، تمثل مصدر فخر واعتزاز لقطاع الخيل والفروسية والدولة، في ظل الدعم السخي والاهتمام الكبير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ودوره الريادي الذي أحدث نقلة نوعية بسلسلة السباقات التي برهنت حضورها القوي وسمعتها العالمية.