علي معالي (الشارقة)


طالب عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة لاعبيه بالهدوء والتركيز في مباراة الوحدة يوم الثلاثاء المقبل، ضمن دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا، والتي ستقام على استاد الشارقة.
ويعيش «الملك» حالة معنوية جيدة للغاية، بعد الفوز المثير على «الإمبراطور» في الجولة الثالثة لـ «دوري أدنوك للمحترفين»، وقيام مجلس إدارة النادي بالنزول إلى غرفة خلع الملابس لتهنئة الفريق على الفوز، والأداء المتميز في الشوط الثاني، مع مضاعفة المكافآت الخاصة بالمباراة، مما جعل اللاعبين يبدون رغبتهم في تقديم الأفضل فيما هو قادم، بداية من لقاء الوحدة.
يبدأ العنبري في التركيز على العناصر التي تخوض المباراة، حيث لن يتمكن المدرب من الدفع بالمهاجم الخطير البرازيلي لوان بيريرا، والذي قلب موازين مباراة الوصل، لعدم قيده آسيوياً، في حين سيكون مالانجو جاهزاً تماماً لقيادة الهجوم، ومعه «الثلاثي» كايو لوكاس وبرنارد دوراتي وشوكوروف، إضافة إلى بقية اللاعبين المواطنين.
وشاهد الجهاز الفني مباراة الوحدة الأخيرة للتعرف على مصادر خطورة المنافس، والتي تتمثل في الهجوم، وهو نفس حال «الملك»، وبالتالي تركز التدريبات على كيفية إيقاف هجوم «العنابي».
وهناك تفاؤل كبير بين عشاق «الملك»، في ظل تحسن حالة الفريق، وحرص الجماهير على التواجد في المدرجات، وهو ما يمنح ثقة أكبر للاعبين لتقديم مباراة تسهم في التأهل إلى ربع النهائي.