أنور إبراهيم (القاهرة)

 بعد 18 دقيقة فقط من نزوله في الدقيقة 60، تلقى النجم البرتغالي الشاب جواو فيليكس لاعب أتليتكو مدريد الإسباني، إنذارين متتاليين، ليطرد من المباراة بعد أن قال لحكم المباراة جيل مانزانو: أنت مجنون، مشيراً بأصبعه إلى رأسه. وأصبح فيليكس معرضاً للإيقاف بين 4 و12 مباراة، وفقاً للائحة الدوري الإسباني "الليجا".

 ولم يتحمل النجم البرتغالي الشاب الإنذار الأول الذي اعتبره لا وجود له من الأساس، فكانت إشارته للحكم، موجهاً اصبعه إلى رأسه، ما يعني إنه مجنون لكي يحسب مثل هذه اللعبة إنذاراً، ولم يكتف بالإشارة وإنما نطق الجملة بلسانه.

 وكانت المباراة التي أقيمت على ملعب واندا ميتروبوليتانو معقل الأتليتي، انتهت بالتعادل من دون أهداف، بعد أداء فقير فنياً من الفريقين.

 وعندما سئل الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتليتكو مدريد عن هذه الواقعة، خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة، دافع عن لاعبه الشاب قائلاً: لو صدر هذا التصرف من لاعب آخر، لما تعرض للطرد، بل وشكك في الإنذار الأول الذي حصل عليه فيليكس.

 وأضاف سيميوني قائلاً: «نرفزة» جواو وعصبيته لن تغير شيئاً في علاقتي معه، مشيراً إلى إنه سيبقى قريباً منه.

 ويعاني فيليكس من بداية الموسم من صعوبات بدنية بعد عودته من الإصابة، ولم يلعب أساسياً على الإطلاق في الدوري هذا الموسم، وإنما كل ما لعبه 51 دقيقة في مباراتين من دون أن يسجل أو يصنع أي هدف، ولكنه على أية حال ليس وحده الذي يمر بلحظات صعبة، فهناك أيضاً الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي لم يسدد كرة واحدة داخل إطار المرمى منذ وصوله إلى واندا ميتروبوليتانو.