دبي (وام)
أقام اتحاد الرماية حفل استقبال بالورد في مطار دبي الدولي لبعثة منتخب الرماية العائدة من المشاركة في البطولة الآسيوية التي أقيمت الأسبوع الماضي بكازاخستان. ويأتي ذلك بعد الإنجاز المميز الذي حققته البعثة من خلال فوز الرامي سلطان صالح محمد حسن بالميدالية الذهبية، بمنافسات فئة البندقية 10 أمتار في نفس الوقت الذي نجح فيه باقي الرماة الثلاثة من البعثة وهم إبراهيم خليل إبراهيم فئة الناشئين بندقية 10 أمتار، وأحمد الأميري «فئة الرجال مسدس 10 أمتار»، ومحمد كامل «فئة الشباب مسدس 10 أمتار» في التأهل بالمنافسات من الأدوار التمهيدية إلى الأدوار النهائية.

وكان في مقدمة مستقبلي البعثة سعيد بن محمد بن أحمد القاسمي عضو مجلس الإدارة والمدير المالي للاتحاد، وقام بتطويق أعناق اللاعبين والجهاز الفني بالورد تقديراً لعطائهم في البطولة القارية، حيث إن تحقيق الميدالية الذهبية والتأهل للأدوار النهائية يعد نتيجة جيدة تدعو إلى التفاؤل، حيث ينتمي هؤلاء اللاعبون لمشروع الاتحاد الذي تم إطلاقه في عام 2019 تحت مسمى «أبطال المستقبل»، بما يؤكد أن المشروع يسير في الاتجاه الصحيح، ويترجم رؤية واستراتيجية الاتحاد في تأهيل جيل جديد من المواهب الواعدة وصقل مهاراتهم وفق أعلى المعايير الدولية، مع عدم السماح للمشاركة في أي حدث دولي إلا للاعبين الذين يملكون أرقاماً مميزة تؤهلهم لتحقيق إنجاز في المسابقة التي يمثلون الدولة بها.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب سوف يدخل مباشرة في برنامج إعداد تدريجي لبطولة النخبة الخليجية التي ستقام في أكتوبر المقبل عبر تطبيق الاتصال المرئي «زووم»، بإدارة حكام دوليين يتم تكليفهم من قبل اللجنة التنظيمية الخليجية ومقرها دبي التي ستشرف على كل المنافسات.