أنور إبراهيم (القاهرة)


يبدو أن النجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت لاعب أرسنال الإنجليزي، خرج من حسابات الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني، إذ إنه لم يلعب إلا31 دقيقة فقط منذ بداية الموسم حتى الآن، بعد أن كان رقم 2 بين المهاجمين الأكثر حسماً في الفريق خلال الموسم الماضي.
أرتيتا يفضل عليه ساكا وأوباميانج وبيبي ومارتينللي، وحتى الشاب بالوجون الذي لعب 70 دقيقة، أي يسبقه في الترتيب 5 مهاجمين، وهذا تراجع مثير للحزن بالنسبة لهذا الهداف الفرنسي، ومن الطبيعي أن يدفعه للتساؤل حول مستقبله مع «المدفعجية»، على حد قول موقع جول العالمي بنسخته الفرنسية.
وقبل مواجهة توتنهام غداً «الأحد»، في الجولة السادسة للدوري الإنجليزي «البريميرليج»، تحدث أرتيتا عن حالة لاكازيت، وألمح إلى أنه يمكنه أن يحصل على فرصته قريباً، وإنه لم يضعه في «القائمة السوداء».
وقال أرتيتا: نتحدث داخل الفريق وتحدثنا معه، وما زال الموسم طويلاً وكل الاحتمالات مفتوحة بالنسبة لمشاركته في المباريات، وهو يحتاج فقط إلى التركيز على تحسين فورمته، والتعاون بشكل أفضل مع زملائه، مثلما كان حاله في الموسم الماضي، وألكسندر لاعب ظاهرة وذو شخصية، ومهتم بمساعدة الفريق، وهذا رأينا فيه ولن يتغير، وسوف نرى ما يحدث مستقبلاً.
ولكن موقع جول وصف هذه التصريحات بأنها «باهتة» ولا معنى لها، حتى وإن كان أرتيتا أشاد باحترافية لاكازيت. 

وأضاف الموقع: إذا ما واصل «الكوتش» تجاهل هذا النجم الفرنسي في قادم المباريات، فلن يكون أمامه سوى البحث عن بدائل أخرى، والرحيل في أقرب فرصة، حتى يتمكن من اللعب بشكل دائم، ولاسيما أن الطلب عليه لم يكن يتوقف في الآونة الأخيرة من أتليتكو مدريد ويوفنتوس ووستهام، رغم قلة مشاركاته في المباريات.