لندن (د ب أ)

لا يشعر الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي بالقلق إزاء خط دفاع فريقه قبل المواجهة أمام بورتو البرتغالي في دوري أبطال أوروبا.

وتعادل ليفربول أمس الأول السبت بنتيجة 3-3 مع برنتفورد الصاعد حديثاً للدوري الإنجليزي الممتاز لتكون هي المرة الأولى التي تستقبل فيها شباك الفريق ثلاثة أهداف منذ خسارته على يد ريال مدريد الإسباني في أبريل.

وتعتبر هذه النتيجة محبطة بالنسبة لليفربول بعد أن اهتزت شباكه مرة واحدة فقط في أول خمس مباريات من الموسم.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي إي ميديا) عن كلوب قوله اليوم الاثنين: لا يوجد هذا القدر من القلق. لا أعتقد أنه ينبغي المبالغة في تقدير الأمور ، لكن ينبغي وجود رد فعل، هذا بالتأكيد.

وأضاف: من الصعب حقاً الفوز بمباراة كرة قدم عندما لا يكون الأداء الدفاعي على أعلى مستوى، وهذا ما لم نفعله.

وأشار: الرأي السائد هو أن الأمر لا يتعلق فقط بالخط الخلفي، لكننا عانينا مشكلة عامة في دفاعنا؛ لهذا تسبب لنا برنتفورد في مشاكل وهذا لم يكن جيداً.

وتابع كلوب: علينا أن نتطور في هذه الجزئية بالتأكيد، لكنه ليس الوقت المناسب للقلق. وختم كلوب بالقول: تحدثنا في هذا الأمر، أعتقد أننا سوينا المسألة، لكن علينا إظهار ذلك غداً.