رضا سليم (دبي)

عقدت اللجنة الأولمبية الوطنية اجتماعاً مع الاتحادات الرياضية في دبي، بحضور الهيئة العامة للرياضة، لاستعراض تصميم الأنظمة الأساسية للاتحادات الرياضية وفق أحكام دليل الحوكمة، ويُعنى الاجتماع بالاتحادات والجمعيات التي يتم تشكيل مجالس إدارتها بالتعيين.

حضر الاجتماع محمد بن سليم الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، وسعيد عبدالغفار الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، والمهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة، وبدر الحمادي ممثل الهيئة، كما حضر ممثلو 23 اتحاداً رياضياً وجمعية.

وبدأ الاجتماع بكلمة محمد بن سليم ثم عبد الغفار، بالترحيب بالحضور، ووجها لهما الشكر على جهودهم، وأكدا على أهمية العمل وفق نظام الحوكمة الجديدة للنهوض بالمنظومة الرياضية بالدولة خلال المرحلة المقبلة.

واستعرض الاجتماع النظام الأمثل للاتحادات الرياضية المعينة، والذي يصل إلى 56 مادة ويتضمن جميع البنود والمواد التي تغطي عمل الاتحادات من الناحية الإدارية وتنظم العمل داخل مجالس الإدارة، كما تطرق النظام إلى موانع العضوية في هذه الاتحادات.

وأرسلت اللجنة الأولمبية دليل الحوكمة إلى الاتحادات الرياضية المعنية، ومد المهلة أمامها للرد أو إبداء الملاحظات حتى نهاية أكتوبر المقبل بدلاً من نهاية سبتمبر الجاري، تمهيداً للإقرار والاعتماد النهائي، مع إمكانية عقد ورش عمل منفصلة لبعض الاتحادات للمزيد من التوضيح، كما تم توضيح بعض بنود دليل الحوكمة، ومناقشة ممثلي الاتحادات بعد فتح الباب أمام الحضور للاستفسارات.