باريس (رويترز)

 كال بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي المديح للاعب منافس بعد خسارة فريقه 2-صفر أمام مضيفه باريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء.

 ومنح ليونيل ميسي جماهير باريس سان جيرمان ما جاءوا من أجله، بعد أن قاد فريقه للفوز مسجلاً هدفه الأول مع ناديه الجديد. لكن جوارديولا لم يكن يتحدث عن ميسي. وأشاد المدرب الإسباني بأداء ماركو فيراتي لاعب سان جيرمان، الذي قدم عرضاً رائعاً في فنون اللعبة في وسط الملعب أمام سيتي.

 وقال جوارديولا مازحاً رداً على سؤال عن الدولي الإيطالي "لقد وقعت في حبه". وعاد فيراتي للعب بعد غياب أربع مباريات بسبب إصابة في الركبة، واعتمد عليه سان جيرمان كثيرا للتعامل مع ضغط سيتي ولعب الدولي الإيطالي دورا كبيرا في الشوط الأول.

 وأوضح جوارديولا: يتحلى بالهدوء تحت الضغط ويترك بصمته بالتمريرات التي يلعبها خلف دفاعنا. أعرف شخصيته وقدراته وسعيد بعودته من الإصابة. إنه لاعب استثنائي.. ليس طويل القامة.. إنه ليس لاعب التمريرات الطولية لكن بوسعك الاعتماد عليه في بناء الهجمات. يعرف تماماً كيفية صناعة الفرص في أفضل المساحات. ظهر ذلك جلياً في الشوط الأول.