معتز الشامي (دبي)

علمت «الاتحاد» أن نادي العين قرر رفع شكوى رسمية ضد الحكم المونديالي محمد عبد الله، على خلفية قراراته في «الكلاسيكو» أمام «العنابي» في ختام الجولة السادسة للدوري مساء أول من أمس.
وتشير المتابعات إلى أن العين سيضمن في مذكرته الاحتجاجية، والتي سيتم رفعها لرابطة المحترفين واتحاد الكرة، لقطات المباراة، والقرارات المؤثرة، لاسيما في عدم طرد اللاعب خميس إسماعيل، فضلاً عن عدم اللجوء لتقنية الفار بشكل متعمد في قرار أثر على نتيجة اللقاء، مع آراء المحللين التحكيميين ومنهم مسلم أحمد المحلل التحكيمي على قنوات أبوظبي الرياضية.
وأعرب عبدالله علي، مشرف فريق العين، عن استغرابه من حالة التردد التي رافقت حكم مباراة «الديربي» بين العين والوحدة، بعدم اتخاذ قرار العودة إلى تقنية الفيديو، بعد أن احتسب ركلة الجزاء في الزمن المضاف للوقت المحتسب بدل الضائع، خصوصاً وأن الـ «VAR» تمت الاستعانة به في الأصل من أجل تجسيد مبدأ العدالة وترسيخ مفهوم اللعب النظيف.
وقال: انتظرنا أن يتم التدخل من حكم تقنية الفيديو ومساعده من منطقة البث ولكن للأسف، في النهاية خسرنا نقطتين في الوقت الذي كان العين هو الفريق الأحق بالفوز، والمؤكد أننا لا نشكك في نزاهة التحكيم لأن الأخطاء في كرة القدم واردة، ولكن تم إدخال تقنية الفيديو لأن كرة القدم لم تعد مجرد لعبة في كل العالم.