دبي (الاتحاد)


يواصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تحضيراته الجادة والمكثفة، استعداداً لمواجهة إيران يوم الخميس المقبل، باستاد زعبيل في نادي الوصل، ضمن الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الأولى الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.
وكانت تدريبات «الأبيض» انطلقت من داخل معسكره المغلق الذي يضم 28 لاعباً، اختارهم الجهاز الفني للقائمة النهائية، بعد متابعة دقيقة لمستويات اللاعبين في الفترة السابقة مع أنديتهم، من خلال المشاركة في الجولات الماضية من «دوري أدنوك للمحترفين».
ويركز الجهاز الفني بقيادة الهولندي فان مارفيك وجهازه المعاون على رفع معدل اللياقة البدنية لدي عناصر «الأبيض»، والسعي لزيادة درجة الانسجام بينهم، مع مواصلة العمل على الجوانب الفنية والتكتيكية لتجهيز المنتخب بالصورة المطلوبة التي تمكنه من تحقيق الهدف المنشود.
وتشهد تدريبات «الأبيض» منذ اليوم الأول منافسة شرسة بين اللاعبين، حيث يحرص الجميع على تنفيذ تعليمات الجهاز الفني بدقة، لضمان مقعد في التشكيلة الأساسية للمباراة المقبلة أمام إيران، كما يحرص الجهاز الفني على تدوين كل كبيرة وصغيرة عن مستويات اللاعبين، لاختيار أفضل العناصر وأكثرها جاهزية للقيام بالمهمة.
وأعلن الجهاز الفني أن التحضيرات ستستمر بصورة يومية، حتى موعد مواجهة إيران، ويشتمل برنامج الإعداد على التدريبات اليومية إضافة إلى المحاضرات النظرية، ومشاهدة تسجيلات حديثة لمباريات المنافسين، من أجل التعرف على مواطن الضعف والقوة.
واختار الاتحاد الدولي «الفيفا»، طاقم تحكيم أسترالياً لإدارة مباراة منتخبنا أمام إيران، ويضم الدولي بيث كريستوفر «حكم ساحة»، شيتنين أنتون «مساعد أول»، وجورج لانكرينديز «مساعد ثان»، وباريرو جوناثان «حكماً رابعاً»، وإيفان روبيرت «حكم فيديو»، ويعقوب محمد من ماليزيا «حكم فيديو مساعد».
وأشاد محمد عبيد حماد مشرف منتخبنا الوطني الأول، بالروح المعنوية العالية التي بدأ بها نجوم «الأبيض» تدريباتهم، استعداداً لمواجهة إيران في الجولة الثالثة لتصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، مؤكداً أن الجميع يظهرون قدراً كبيراً من الجدية والالتزام خلال التدريبات.
وطمأن مشرف المنتخب الجماهير على سير التحضيرات، مشيراً إلى أن «الأبيض» انتظم في معسكره وبدأ تدريباته منذ يوم الخميس، مبيناً أن الجهاز الفني اختار 28 لاعباً، بعد متابعة دقيقة لمستوياتهم في الدوري، متمنياً التوفيق لكل الذين تم استدعاءهم للقائمة.
وتحدث حماد عن أهمية مباراة إيران، مشيراً إلى أن «الأبيض» مطالب بتحقيق نتيجة إيجابية تعيده مجدداً إلى الواجهة، وتجعله منافساً قوياً على بطاقات التأهل.
وقال: «ثقتنا كبيرة في العناصر التي تم اختيارها لتمثيل المنتخب، ونسعى لتهيئة الظروف المناسبة للجهاز الفني ليقوم بدوره على الوجه الأكمل، واثقون بأن المنتخب سيجد مؤازرة جماهيرية كبيرة، كما حدث في المباريات السابقة».
وأعرب عبدالعزيز هيكل لاعب منتخبنا الوطني، عن سعادته الكبيرة بالعودة إلى صفوف المنتخب، مبدياً سروره بالتواجد في القائمة النهائية لـ«الأبيض»، وهو يستعد للمواجهتين المهمتين أمام إيران والعراق ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.
ووعد هيكل بتسخير خبرته الميدانية الكبيرة لمصلحة المنتخب، مؤكداً أنه في أتم الجاهزية لأداء الواجب، وتقديم كل ما يملك من أجل المنتخب، مشدداً على أهمية المباراتين المقبلتين، وضرورة تحقيق النتائج المطلوبة لتعزيز حظوظ «الأبيض» في مواصلة مشوار البحث عن بطاقة التأهل إلى «المونديال».
وأكد هيكل أن الجميع يدركون أهمية المرحلة المقبلة، ويشعرون بمسؤولية كبيرة، خاصة أن وضع المنتخب في المجموعة يتطلب بذل الكثير من الجهد، والعمل بقوة من أجل التعويض، بعد تعادله في أول مباراتين أمام لبنان وسوريا.
وقال: كلنا على قلب رجل واحد، وندرك أن «الأبيض» في حاجة ماسة إلى نقاط المباراتين المقبلتين، لن ندخر أي جهد في سبيل تحقيق هدفنا، وسنبذل كل ما نملك من جهد في الملعب، ونسأل الله أن يوفقنا في إسعاد الجماهير.