علي معالي (دبي)


خلال 26 يوماً فقط، يلتقي الشارقة وعجمان في بطولتين مختلفتين، وهو ما يحدث تقريباً للمرة الأولى بين «الجارين»، ويلقي اللقاء الأخير الذي انتهى لمصلحة «البرتقالي» في «دوري أدنوك للمحترفين» بظلاله على المباراتين المقبلتين في كأس المحترفين.
يقام الذهاب على ملعب عجمان يوم 15 أكتوبر الجاري، على أن تكون العودة يوم 25 من الشهر نفسه على ملعب «الملك» بـ «الإمارة الباسمة»، والمباراتان في غاية الأهمية للشارقة، رغم أن الفريق لم يهتم في المواسم السابقة بهذه البطولة، إلا أن المدرب عبدالعزيز العنبري سيجد نفسه مضطراً للاهتمام بها، نظراً لخسارته الأخيرة أمام «البرتقالي»، وبالتالي فإن الفرصة بالنسبة للمدرب لاستعادة التوازن والثقة من جديد قبل عودة مباريات الدوري.
وأهمية مباراة عجمان الأولى في كأس الخليج العربي تكمن في أنها تأتي قبل لقاء «الملك» مع «العميد» يوم 22 أكتوبر في «دوري أدنوك للمحترفين»، وسيكون لها تأثيراتها على «الملكي» بكل تأكيد.
ويستمر غياب عبدالله غانم مدافع الشارقة عن مباراة النصر بالدوري، نظراً للإيقاف الذي تعرض له، نتيجة الطرد في مباراة شباب الأهلي في الدقيقة 96، والتي انتهت بفوز «الفرسان» 4-3.