دبي (الاتحاد)
استقبل خالد مبارك الشامسي الأمين العام لاتحاد الجولف مدير المنتخبات الوطنية، بمقر الاتحاد بنادي خور دبي لليخوت والجولف وفد اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة محمد سعيد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية ومعه كل من ناصر باداعام إداري بإدارة الشؤون الفنية والإدارية ومحمد توفيق في إدارة العلاقات العامة.

وتأتي هذه الزيارة في ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية للجنة الأولمبية الوطنية والمتعلقة بإجراء استبيان المسح الميدان للاتحادات والجمعيات والمنظمات الرياضية بالدولة، والتي تستهدف دراسة الوضع الفني المتعلق بعمل الاتحادات الرياضية والاطلاع على استراتيجياتها الفنية وأعداد اللاعبين المسجلين والأطقم الفنية، وأسماء الرياضيين القادرين على التأهل والمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، وما بعدها من الدورات الأولمبية.

ورحب الشامسي بالوفد ونقل لهم تحيات معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف، ونائبه عادل الزرعوني، وقدم عرضاً وافياً لخطط واستراتيجية الاتحاد خلال الفترة الماضية والحالية والنظرة المستقبلية والتي تستهدف في النهاية نشر اللعبة واتساع قاعدتها من خلال التعاون الوثيق مع وزارة التربية والمناطق التعليمية والمدارس الحكومية والخاصة والتي أثمرت عن استقطاب أكثر من 6000 طالب وطالبة في المرحلة الأولى، موضحاُ ان اتحاد اللعبة وفر جل متطلبات وأدوات ممارسة هذه الرياضة إلى جانب المدربين أصحاب الاختصاص ومن خلال مدربي أكاديميات اللعبة بالأندية مع المتابعة الدؤوبة من مجلس إدارة الاتحاد وتحفيز أولياء الأمور لأبنائهم.

وأضاف: بدأنا نقطف ثمار الإعداد الصحيح من خلال إطلاق البرنامج الوطني للناشئين على مستوى البنين والفتيات، والذي أسهم بشكل مميز الارتقاء بممارسي اللعبة وصقل مواهبهم وBعدادهم للمستقبل وصولاً للاولمبياد. وتمت مناقشة أعداد اللاعبين الواعدين وتحضيرهم وتأهيلهم للمشاركة وتمثيل الدولة خلال الدورات الأولمبية المقبلة، والتي تحتاج على الأقل إلى 8 سنوات، مؤكدين هذا يتطلب تعاون وثيق ودعم بلا حدود لإعداد اللاعبين للاستحقاقات والبطولات على كافة المستويات إضافة إلى الدورات التدريبية التي ينظمها الاتحاد لإعداد عناصره الفنية خلال الموسم بما فيها المعسكرات الداخلية والخارجية، إلى جانب توفير المناخ المناسب للجانب العلمي للاعبين.

وأشاد الشامسي بالعلاقة الوثيقة التي تربط اتحاد الجولف واللجنة الأولمبية الوطنية، ومشيداً بدورها الإيجابي والفاعل مع الجهات والمؤسسات الرياضية بالدولة والذي ينعكس بصورة إيجابية على مستوى رياضة الإمارات.

ونقل محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية تحيات وشكر محمد بن سليم الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، وأشاد بن درويش بالجهود الكبيرة التي يبذلها مجلس إدارة الاتحاد أسهمت بالتطور المنشود للعبة وممارسيها عززه الحضور الكبير والمميز محلياً من حيث انتشارها واتساع قاعدتها إلى جانب النتائج الإيجابية والمميزة التي يحققها أبناء وبنات الإمارات على كافة الصعد المحلية والخارجية، والتي تؤكد صوابية خطط واستراتيجية اتحاد اللعبة وتنفيذها بالصورة المثلى، مؤكد استعداد اللجنة الأولمبية الوطنية تقديم كل الدعم للاتحاد بتنفيذ خططه لتحقيق أهدافه، وخاصة بما يتطلبه إعداد اللاعبين وتأهيلهم للأولمبياد.