معتز الشامي (دبي)

أغلق في الساعة الخامسة، مساء اليوم «الاثنين»، باب الانتقالات الصيفية، والذي شهد سباقاً لإبرام صفقات عدة، من اللاعبين المواطنين والأجانب، حيث بلغ عدد معاملات القيد المسجلة إجمالاً 2972 لاعباً في جميع المراحل لأندية الدرجتين الأولى والثانية ودوري أدنوك للمحترفين.
وكشف يعقوب آل علي عضو لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين باتحاد الكرة، المتحدث الرسمي باسم اللجنة، عن أن فترة القيد الصيفي بالنسبة لـ «دوري أدنوك للمحترفين» تحديداً شهدت تسجيل 394 لاعباً خلال «الميركاتو الصيفي»، بواقع 38 لاعباً مقيماً و58 لاعباً أجنبياً و9 لاعبين مواليد و289 لاعباً مواطناً.
وعن آخر الطلبات التي تم تحميلها على «سيستم الانتقالات»، أكد آل علي أن مسافي كان آخر الأندية التي قامت بعملية تسجيل، وقبل 6 ثوانٍ من غلق باب التسجيل، لقيد لاعب من مواليد الدولة في الساعة الرابعة و59 دقيقة و54 ثانية، والطلبات التي تمت الموافقة عليها بالنسبة للأندية المحترفة والأولى والثانية والشباب بلغ 1209 طلبات.وفيما يتعلق بالفترة الممتدة للقيد الصيفي، والتي تكون في الأسبوع الأخير منه، وتحديداً من 27 سبتمبر إلى 4 أكتوبر، قال «تلك الفترة عادة ما تشهد نشاطاً كبيراً بين الأندية، وترتكز على اللاعبين المحليين نظراً لإغلاق أبواب القيد والانتقالات الدولية يوم 27 سبتمبر في أغلب دول العالم».
وأضاف: «شهدت الفترة الممتدة تسجيل 435 طلب انتقال محلياً بين إعارة وتبديل وانتقال».
وفيما يتعلق بفترة السماح بتسجيل لاعب حر لأي نادٍ من الأندية، أشارت المصادر إلى أن فترة القيد تستمر حتى 21 يوم عمل بعد 27 سبتمبر الماضي، حيث يكون من حق الأندية تسجيل أي لاعب حر، شريطة أن يكون لديها شاغر في القائمة.
وأشاد يعقوب آل علي بالتزام الأندية خلال عملية القيد والتسجيل بتقديم وتسليم الأوراق والمستندات بالشكل الصحيح، حيث جرت عمليات التسجيل بكل أريحية ونجاح في جميع الصفقات، لافتاً إلى أن اللجنة انعقدت بصفة مستمرة خلال الأسبوع الماضي، سواء للنظر في فترة الانتقالات، أو في طلبات الأندية.
وشهد اليوم الأخير عمليات عدة للتسجيل، أبرزها انتقال وليد حسين لاعب شباب الأهلي، وفيصل المطروشي لاعب الجزيرة، على سبيل الإعارة إلى الإمارات حتى نهاية الموسم، كما قام العين بإعادة تسجيل محمد جمال في قائمته.