مراد المصري (دبي)
بعد أن شكل البرازيلي كاسيميرو علامة فارقة في خط وسط ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرازيل بتفوقه على جميع المنافسين الذين قابلهم بفضل قوته الجسدية في الملعب، فإنه خسر لكن هذه المرة أمام «ضرس العقل» الذي سيبعده عن الالتحاق بصفوف منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم 2022.

كاسيميرو شعر بالألم وأصيب بالحمى خلال تواجده في منزله في مدريد مما جعله يتقدم بالاعتذار عن السفر للانضمام إلى منتخب «السيليساو». كاسيميرو كان يعاني من الإرهاق البدني قبل مسألة «ضرس العقل» وهو الذي خاض دون توقف ما يقارب من 50 مباراة منذ الموسم الماضي مع النادي الملكي ومنتخب بلاده.

سبق أن غاب لاعبون عن مباريات فريقهم بسبب آلام الأسنان ومنهم على سبيل المثال المغربي بدر بانون الذي لم يتواجد مع الأهلي في مواجهة الجونة في منافسات الدوري المصري هذا الموسم بسبب ألم أسنانه.

في دراسة بريطانية سابقة كشفت أن أداء اللاعبين يتأثر سلباً بسبب تسوس الأسنان وأن إهمال لاعبي الكرة هذا الجانب يؤدي بهم للتعرض لإصابات أخرى دون إدراك أن الأسنان هي السبب الأساسي في ذلك.