أنور إبراهيم (القاهرة)


قال جاري لينكر أسطورة كرة القدم الإنجليزية، والمعلق التليفزيوني الشهير، إن الأرجنتيني ليونيل ميسي يلعب كرة مختلفة تماماً عن كل النجوم الآخرين، وإن المسافة بينه وبين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كبيرة. 

وفي حديث لصحيفة «ماركا»، كال لينكر هداف كأس العالم 1986برصيد 6 أهداف، وصلات المديح والإطراء لميسي، وقال إنه يحب أيضاً مواطنه الراحل دييجو مارادونا وقال: قدما لنا الاثنان السعادة والمتعة الكاملتين، صحيح هناك لاعبون آخرون رائعون مثل كريستيانو رونالدو والبرازيلي رونالدو، إلا أنني أعتبر مثل هؤلاء هدافين كباراً، أما «دييجو» و«ليو» فهما قادران على أن يأتيا في كل مباراة بأشياء لا يمكن لي أو لأي أحد آخر أن يفعلها على امتداد مسيرته لاعباً، حقاً إنهما يلعبان «رياضة مختلفة».


وأشاد لينكر الذي لعب لبرشلونة 3 سنوات، بـ «الدون» وقال: أحبه كثيراً وأحترمه كثيراً، فهو لاعب عظيم أيضاً، ولكن رأيي المخلص والأمين بحكم خبرتي بكرة القدم، إنه ليس هناك أوجه مقارنة أصلاً بين ميسي ورونالدو، لكي نحدد من هو الأفضل، وما يفعله «ليو» على أرض الملعب يزيد من صعوبة إجراء مقارنة بينهما.
وتطرق لينكر إلى الحديث عن الكرة الإنجليزية والإسبانية، وقال: الدوري الإنجليزي هو أفضل دوري في العالم في الوقت الحالي، وإن كان الدوري الإسباني بمقدوره العودة قريباً إلى القمة.
وقال: كنت من 3 أو 4 سنوات أرى أن إسبانيا تتقدم على إنجلترا كروياً، لأن الدوري الإسباني «الليجا» كان هو الأفضل على امتداد عشر سنوات، خلال فترة سيادة ميسي ورونالدو، وتفوق أندية ريال مدريد وبرشلونة وإشبيلية وأتليتكو، على الأندية الإنجليزية في دوري الأبطال «الشامبيونزليج» والدوري الأوروبي «يوروبا ليج». 

وأضاف: في الآونة الأخيرة فازت الأندية الإسبانية بكل البطولات تقريباً، ولكن الأمر لن يستمر طويلاً بالنسبة لأندية «الليجا»، وإذا ما نظرت إلى عدد اللاعبين النجوم الذين يلعبون حالياً في الدوري الإسباني ستجدهم أقل عدداً، وإن كانت هناك مجموعة من اللاعبين الشباب يبشرون بمستقبل واعد للكرة الإسبانية، مثل بيدري وأنسو فاتي، ولكن الخوف كل الخوف عليهم من مشكلات الإصابات التي قد تلحق بهم فيما بعد، مثلما حدث مع النجم الإنجليزي مايكل أوين الذي كان نجماً متألقاً في شبابه، ثم أثرت عليه الإصابات فيما بعد، وأتمنى ألا يحدث ذلك مع بيدري أوفاتي.
المعروف أن جاري لينكر الذي يكمل في 30 نوفمبر المقبل61 سنة، لعب لأندية ليستر سيتي وإيفرتون وبرشلونة وتوتنهام، وأنهى مشواره الكروي مع ناجويا جرامبوس الياباني عام 1994، ومع منتخب إنجلترا، لعب لينكر 80 مباراة وسجل 48 هدفاً.