برلين (د ب أ)

 أكد خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، أن بإمكانه إثبات أن باريس سان جيرمان الفرنسي لجأ إلى الاحتيال، لتجنب انتهاك لوائح اللعب المالي النظيف.

 وانتقد تيباس بشدة نادي باريس سان جيرمان مراراً في الأشهر الأخيرة ووصفه بـ«العدو» منذ تعاقده مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في صفقة انتقال حر عقب انتهاء عقده مع برشلونة الإسباني.

 وفي مقابلة مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية اليوم الخميس شن تيباس انتقادات لاذعة ضد سان جيرمان، مؤكداً أن حجم إنفاق النادي الفرنسي أكبر من قيمة إيراداته. وقال تيباس: يمكنني أن أظهر بالأرقام خداعهم ضد قواعد اللعب المالي النظيف، قبل ميسي كانت عائدات الرعاية لباريس سان جيرمان أعلى بنسبة 40% من مانشستر يونايتد.

 وأضاف: إذا بقى ميسي ونيمار في باريس سان جيرمان لا أكترث، هذا فقط يضر كثيراً بالكرة الأوروبية، لست وحدي من أقول ذلك. وأشار: انتقدهم لأن ليس بوسعهم جلب المال للفريق الذي يمتلكونه، هذا يؤدي إلى تشويه المنافسة ولا يتوافق مع الرعاية الفعلية.

 وأوضح: كيف يمكنهم تفسير أن لديهم فريق بقيمة تبلغ حوالي 600 مليون يورو؟ إذا فازوا بلقب الدوري الفرنسي لن يحصلوا على أكثر من 45 مليون يورو، هذا مستحيل.

 وختم بالقول: دعوت ناصر الخليفي رئيس النادي وفينسنت لابرين رئيس رابطة الدوري الفرنسي لمشاهدة الأرقام التي بحوزتنا ومكمن المخالفات، لكنهما لم يستجيبا... قاما سريعاً بانتقادي لكنهما لم يستجيبا.