أنور إبراهيم (القاهرة)


بعد الإعلان عن تجديد عقد النجم الإسباني الشاب بيدري حتى 2026، تسعى إدارة برشلونة بقوة للانتهاء من التجديد لمواطنه الشاب أنسو فاتي بشرط جزائي ضخم جداً بقيمة مليار يورو. وتستمر المفاوضات بين النادي وخورخي مينديزو كيل أعمال فاتي، من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن راتب اللاعب ومدة العقد، وهما النقطتان اللتان لم تحسما حتى الآن.
وذكرت مصادر صحفية إسبانية إن اللاعبين رونالد أراخو وسيرجي روبرتو وجابي وعثمان ديمبلي، سيأتي عليهم الدور، بعد الانتهاء من التوصل إلى صيغة عقد نهائي مع فاتي، حيث ترغب إدارة برشلونة في حمايته من إغراءات الأندية الكبرى المنافسة لـ «البلاوجرانا» في البطولات المحلية والقارية، إلا أن المفاوضات ما زالت دائرة، من أجل الاتفاق على راتب النجم الشاب ومدة عقده. وأشارت المصادر نفسها إلى أن برشلونة لن يمكنه منح فاتي راتباً أقل في السنة الأولى من عقده، ثم زيادته بعد ذلك على مر السنين القادمة، لأن رابطة الدوري الإسباني «الليجا» لن تقبل بمثل هذه الطريقة أو هذا الحل، ولعل هذا ما تسبب في تأخير حسم المفاوضات، من أجل البحث عن حل مناسب لهذه المشكلة.
ويستهدف خوان لابورتا رئيس النادي «الكتالوني» من وراء التجديد لهذا العدد من النجوم الشباب، بناء نواة وركيزة أساسية يمكن الاعتماد عليها لإرساء قواعد برشلونة المستقبل، ويعتبر أنسو فاتي واحداً من هؤلاء اللاعبين، بل هو أهمهم ،طالما أن إدارة النادي منحته شرف ارتداء القميص رقم 10 الذي كان محجوزاً للنجم الأسطورة ليونيل ميسي، ما يعكس تقدير النادي لهذا اللاعب الموهوب، وكونها تتوسم فيه أن يكون «ميسي جديداً».