لوزان (أ ف ب)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الجمعة إجلاء نحو مئة لاعب ومدرب كرة قدم بينهم نساء من أفغانستان إلى الدوحة.

وأعرب «فيفا» عن شكره الصادق لقطر التي تستضيف بطولة كأس العالم 2022 لدعمها عملية الإجلاء وضمانها ممراً آمنا لهؤلاء الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وقال في بيان: سنواصل العمل كذلك في ما يتعلق بالإجلاء الآمن لمزيد من الأفراد من العائلة الرياضية في المستقبل. وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أعلنت في 8 سبتمبر أن كل المشاركين الأفغان في أولمبياد طوكيو كانوا «خارج البلاد»، إضافة إلى رياضيين اثنين يطمحان للتأهل إلى أولمبياد بكين الشتوي.

بعد عودة طالبان إلى السلطة، عملت اللجنة الأولمبية مباشرة مع الاتحادات الدولية واللجان الوطنية لإعادة توطين الرياضيين، وخصوصاً «النساء والفتيات» اللواتي يعتبرن الفئة الأكثر عرضة للتهديد من قبل حكام أفغانستان الجدد.